Web

apple_wallpaper_hd-wide

لم تعد Apple الشركة الأكثر ثقة في أمريكا، فوفقا لإستطلاع للرأي أجرته شبكة Harris Interactive في بداية العام الحالي تبين أن شركة Amazon أصبحت الشركة الأكثر موثوقية في أمريكا، وتجذر الإشارة أن هذه النتائج تم الحصول عليها بعد إجراء إستطلاع أراء حوالي 14 آلف شخص في مختلف الشركات الآخرى. جوجل هي الآن في المركز الثالث أما بخصوص شركة مايكروسوفت فهي حازت على المرتبة الخامسة عشرة.

ينبغي الذكر بأنه في العام الماضي كانت شركة آبل هي من حازت على مقدمة التصنيف متبوعة بعملاق البحث جوجل، وكان موقع Amazon يحتل في تلك الفترة المرتبة الرابعة في التصنيف، ولكن يبدوا من خلال إستطلاع الرأي الخاص بهذا العام أن المستخدمين الامريكيين فقدوا ثقتهم في منتجات شركة آبل، ولكن السؤال الذي يطرح نفسه حاليا، هل يمكن أن يكون ضعف خرائط آبل ومجئ الـ iPhone 5 عكس التوقعات إضافة إلى توقف الشركة عن الإبتكار هي ما تسبب في سحب المستخدمين الامريكيين ثقتهم من آبل ؟ حسنا، وفقا للمحلل Rober Fronk من Harris Interactive فقد لمح بأن توقف شركة آبل عن الإبتكار والإبداع هو السبب الرئيسي الذي دفع الشركة لتفقد تصنيفها، وأشار Rober أيضا بأن الأداء المالي للشركة هو الذي يقف حاليا إلى جانبها لكي لا تفقد المزيد من المراتب في التصنيف، ولكنه أكد في نفس الوقت بأن الأداء المالي يمكن أن يكون نوعا ما خارج السيطرة في بعض الأوقات لذلك فقد لمح بأنه إذا لم تعد شركة آبل إلى الإبتكار من جديد فقد تفقد المزيد من حصتها في العديد من الأسواق بما فيها سوق الهواتف الذكية.

بخصوص شركة Amazon، أشار Rober Fronk بأن سبب نجاحها هو كونها قامت بتوطيد علاقتها مع المستخدمين بحيث أصبحت أكثر من مجرد عملية بيع وشراء وإنما أصبحت الشركة تربط علاقات حميمية مع العميل.

عموما، كما تلعمون شركة آبل تستعد هذا العام للكشف عن العديد من المنتجات، لذلك فإذا إستطاعت الشركة أن تبدع فيها فمن المؤكد أنها سوف تستعيد مركزها، ولكن إن إستمر الحال على هذا المنوال فمن المتوقع أن يرجع تصنيف الشركة إلى مراتب متدنية جدا.

المصدر.