الأخبار

programming-wallpaper-9

أغلب المدارس الموجودة في العالم حاليا لا تعلم مهارات الحاسوب كجزء من فصولهم الدراسية، فالمناهج التعليمية المتبعة حاليا في أغلب الدول تسمح للمدارس بتعليم الطلاب طرق إستعمال التطبيقات المكتبية مثل حزمة الـ Microsoft Office وبعض التطبيقات الأخرى المرتبطة بهذا المجال، ولكن مع التقدم التقني الذي يشهده العالم حاليا فإن المناهج التعليمية التي تعتمد على تدريس الطلاب كيفية التعامل مع التطبيقات المكتبية تعتبر في زمننا هذا مناهج بدائية جدا، لهذا فيجب على المناهج التعليمية أن تساير التقدم التقني من خلال البدء بتعليم الأطفال والطلاب بعض أشكال لغات البرمجة لأنها تعتبر حاليا المحرك الرئيسي للمجتمع التقني.

الرئيس الأمريكي باراك أوباما يعتقد بأن فكرة إعتماد المناهج التعليمية التي تشجع على تدريس الأطفال بعض أشكال لغات البرمجية بأنها فكرة عظيمة، وتجذر الإشارة أن باراك أوباما أشار إلى هذا في دردشة فيديو جماعية على +Google له مؤخرا حيث أجاب على السؤال عما إذا كان يعتقد بأن فكرة تعليم أساسيات لغات البرمجة للأطفال في المستويات الأولى فكرة جيدة. وأضاف بأنه يعتقد أنه من المنطقي أن يتم إتخاد مثل هذه الخطوة مستقبلا لكونه يريد أن يتأكد بأن يعرف الشباب كيف يتم إنتاج الأشياء المستخدمة على الحواسيب وليس فقط إستهلاكها، ثم ذهب بالقول إن إعطاء الطلاب فرصة لتعلم هذه المسائل في سن مبكرة نسبيا يمكن أن تبني أسس وممارسات مهنية دون الحاجة إلى إنفاق المال والوقت لمدة أربع سنوات في الكلية.

بصراحة هذه الفكرة تبدوا عظيمة جدا، ما هو رأيكم يا رجال ؟ هل تظن أن هناك حاجة لتعلم أطفالكم اللغات البرمجية الأساسية كجزء من المناهج الدراسية في المدرسة الثانوية ؟.

المصدر.