الأخبار

Mega

Kim Dotcom صرح بأن خدمة إستضافة الملفات Mega هي مجرد بداية، وأكد بأن شركته تسعى لترسيخ ثقافة الخصوصية أكثر في المجتمع التقني مشيرا في نفس الوقت بأن Mega تخطط لتقديم مجموعة من الخدمات التي تعتمد على التشفير وغيرها من الميزات للحفاظ على بيانات المستخدمين في مأمن بعيدا عن أعين المتطفلين :

Kim Dotcom

عندما يتعلق الأمر بالبريد الإلكتروني، فإن معظم المستخدمين سعداء جدا بالتعامل عن طريق الـ Gmail أو الـ Hotmail…أو باقي الخدمات المعروفة في هذا المجال، ولكن يبدوا أن Kim Dotcom  لا يحبد هذه الخدمات، لكونها معرضة لإنتهاك خصوصية المستخدمين من قبل أطراف مختلفة. ومن المثير للإهتمام أن Kim Dotcom ذكر بعض الخدمات التي لا تزال تنتهك خصوصية المستخدمين وكان من بينها خدمة الـ Gmail والـ Skype إضافة إلى خدمة الـ iCloud، فقد أشار بأن هذه الخدمات لا تقدم ما يكفي من الخصوصية لمستخدميها لأنها تقوم في الولايات المتحدة الأمريكية، بحيث يمكن للحكومة الأمريكية مطالبة الوصول إلى البيانات في ظل ظروف معينة.

أما بالنسبة لزاوية ” الجوال “، فقد أكد Kim Dotcom بأن التطبيق الخاص بخدمة Mega سيتم الكشف عنه قريبا على مختلف أنظمة التشغيل، فكما تعلمون، الخدمة لا تتوفر حاليا على التطبيقات الرسمية الخاصة بمنصات الهواتف الذكية على الرغم من ظهور بعض التطبيقات الغير رسمية مؤخرا.

Kim Dotcom لم ينسى ما فعلته به الحكومة الأمريكية، بل صرح بأن خدمة Mega جاءت لتقاتل ضد الظلم الذي تفرضه السلطات الأمريكية، كما أشار بأن نيوزيلندا من شأنها أن تصبح ولاية قضائية تهتم بحماية خصوصية المستخدمين وأن الإنترنت في الولايات المتحدة الأمريكية لا تزال عدائية بسبب السياسة التي تنهجها الحكومة الأمريكية، وإعتبر بأن هذه العدائة تعتبر فرصة كبيرة للشركات غير الأمريكية لأخذ حصة السوق من مقدمي الخدمات في الولايات المتحدة.

المصدر.