الأخبار

Batterie smartphone

الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية وأجهزة الكمبيوتر أصبحت الآن أكثر تطورا مقارنة مع أي وقت مضى، ولا أظن أن أحد في هذا الكوكب سيخالفني الرأي في هذا، ولكن الأمر الوحيد الذي يعاني منه المستخدمون بصفة عامة هي ضعف بطارية هذه الأجهزة، فهي في أغلب الأحيان لا تستطيع الصمود لساعات طويلة وهذا ما يدفع المستخدمين إلى إعادة شحن أجهزتهم لمواصلة العمل عليها، ولكن يبدوا أن هذا المشكل سيتم وضع حد له قريبا جدا، وهذا راجع لكون بعض الباحثون صرحوا بأنهم وجدوا وسيلة جديدة لزيادة عمر البطاريات لساعات طويلة مقارنة بما هو متوفر في الوقت الراهن.

هؤلاء الباحثون من جامعة جنوب كاليفورنيا في الولايات المتحدة الأمريكية بقيادة الباحث Chongwu Zhou، أعلنوا بأنهم عملوا على هذا المشروع منذ سنوات طويلة وإستطاعوا في آخر المطاف من إيجاد وسيلة جديد قادرة على تمديد عمر البطارية إلى ثلاثة أضعاف، والمثير للإهتمام أن هذه البطاريات يتم إعادة شحنها في 10 دقائق فقط ! كيف يكون هذا ممكنا ؟ ببساطة تم تغيير المواد المستعملة في البطاريات الحالية بمادة آخرى تقوم بنفس الغرض، وللتوضيح أكثر، البطاريات الحالية تستعمل مادة الـ lithium-ion وتتكون أساسا من أكسيد الكوبالت والمنغنيز والجرافيت. الجرافيت، في الواقع هو الذي يشكل المشكل دائما فهو المسؤول الأول عن ضعف البطاريات الحالية، ولكن يبدوا أن الباحثون وجدوا بديلا لهذه المادة من خلال إستبدالها بمادة السيليكون وبعض المواد الأخرى التي تقوم بنفس الغرض.

الأبحاث ليست معزولة، وكثير من الباحثين في جميع أنحاء العالم يعملون على هذا الموضوع. لكن فريق عمل Chongwu Zhou واثفون من أبحاثهم، ويقولون بأن هذا النوع من البطاريات ينبغي أن تصل إلى السوق في غضون سنتين إلى ثلاث سنوات. نأمل فقط أن يكتمل المشروع بنجاح تام. وفي عضون ذلك، يجب علينا أن نواصل إعادة شحن أجهزتنا بإنتظام.

المصدر.