الأخبار

Qwerty Nokia

فرص الحصول على هاتف ذكي من شركة Nokia بلوحة مفاتيح فعلية ضئيلة جدا، وفقا لما جاء في تصريحات بعض كبار المدراء داخل الشركة الفنلندية.

بعد إضافة الهاتفين Lumia 520 والـ Lumia 720 إلى سلسة هواتفها الذكية في المؤتمر العالمي للجوال الذي أقيم هذا الأسبوع بمدينة برشلونة الإسبانية، صرحت Nokia بأن سوق الهواتف الذكية الداعمة لشاشات اللمس هو مربح في الحقيقة مقارنة بسوق الهواتف الذكية الداعمة للوحات المفاتيح الفعلية.

من خلال تحليل هذه التصريحات يتبين أن شركة Nokia لن تتخلى نهائيا عن لوحات المفاتيح الفعلية، وإنما وجدت الشركة أن السوق غير مهتم حاليا بالهواتف الذكية الداعمة للوحات المفاتيح الفعلية وهذا ما جعل الشركة الفنلندية تتخلى على الأقل في الوقت الراهن عن دعم هذه الميزة في هواتفها الذكية القادمة. وينبغي الذكر بأن أبرز دليل على أن الشركات لا تزال مترددة فيما يخص إطلاق هواتف ذكية بلوحة مفاتيح فعلية نجد أن الشركة الكندية BlackBerry زالتي كشفت عن هاتفين ذكيين، الأول يحمل إسم BlackBerry Z10 وهو بشاشة داعمة للمس بدون لوحة مفاتيح فعلية، أما بالنسبة للهاتف الثاني BlackBerry Q10 فهو يأتي بلوحة مفاتيح فعلية وبشاشة داعمة للمس في آن واحد، ولكن ينبغي الإشارة أن شركة BlackBerry قررت تسويق الـ BlackBerry Z10 أولا قبل أن تقوم بتسويق BlackBerry Q10، وهذا راجع لكونها خائفة من تقلبات السوق.

وبخصوص هذا الموضوع صرح Jo Harlo نائب الرئيس التنفيذي للأجهزة الذكية داخل شركة Nokia كالتالي :

” إذا كان هناك من سؤال فهو، هل هناك سوق كبيرة بما يكفي تريد الهواتف الذكية بلوحات مفاتيح فعلية ؟ أو هل هناك عدد كبير من الناس مستعدون للذهاب في هذا الإتجاه ؟. نحن لا نريد أن نكون على الجانب الخطأ من خلال دعمنا لفئة محدودة من المجموعة دون الإنزياح لرأي الأغلبية “

المصدر.