ألعاب إلكترونية

project shield

إتفق الجميع على أن جهاز الألعاب المحمول Project Shield الذي كشفت عنه شركة Nvidia في معرض CES 2013 كان جهازا مثيرا للإهتمام ويستحق أن يكون من أفضل أجهزة الألعاب المحمولة التي تم الكشف عنها حتى الآن. كما يعلم الجميع شركة Nvidia متخصصة بشكل كبير في إنتاج المعالجات، ولهذا فخطوة دخولها إلى قطاع أجهزة الألعاب المحمولة عن طريق Project Shield لن تعجب البعض وخصوصا عندما يتعلق الأمر بالمنافس المباشر.

من بين أقوى منافسي شركة Nvidia في قطاع المعالجات نجد شركة Qualcomm التي أتحفتنا بمعالجاتها القوية Sanpdragon. هذه الأخيرة أعلنت مؤخرا على لسان Mike Yuen مديرها للتنمية الإقتصادية أنها ليست مهتمة بجهاز Project Shield، وأضافت أن هذه الخطوة لا تشكل أي تهديد للشركة لكونها ليست سوى خطوة غير مدروسة من Nvidia للحصول على بعض الإهتمام الذي فقدته منذ مدة، لاشيء غير ذلك.

نحن لسنا بحاجة لبناء الأجهزة الخاصة بنا لنبرهن عن قوة ما ننتجه، فإن الأرقام تتحدث عن نفسها….لدينا إستراتيجية محكمة وهي العمل مع شركائنا، وتطوير ما نبدع فيه حاليا لكي نستطيع ترقية منتجات شركائنا إلى الأفضل دائما بدلا من بناء أجهزة خاصة بنا.

إلى جانب ذلك، أعلنت Qualcomm أنها تتوفر على إستراتيجية مختلفة لترويج منتجاتها مناقضة تماما للطريقة التي تعتمدها Nvidia حاليا مع جهازها الجديد Project Shield.

المصدر.