الأخبار

text-and-drive-adults-worse-than-teens

أغلبيتكم العظمى تعرف أن عملية كتابة الرسائل النصية SMS أثناء القيادة يمكن أن تشكل تهديدا حقيقيا على آمن وسلامة المستخدمين. يمكن للمرء أن يعتقد بأن معظم المدمنين على هذه الممارسة هم في الحقيقة مراهقين، ولكن يبدوا من خلال التقرير الجديد الذي نشر مؤخرا أن الكبار والبالغين هم في الواقع الأكثر ممارسة لهذه العادة السيئة.

وفقا لمسح قامت شركة الإتصالات الأمريكية AT&T بإجرائها مؤخرا، تبين لهذه الأخيرة أن 50 في المئة من البالغين يقومون بإرسال الرسائل النصية أثناء قيادة السيارة، مقارنة بـ 43 في المئة من المراهقين الذين هم من المدمنين على ممارسة نفس العادة. وتجدر الإشارة إلى أن أغلبية هؤلاء الذين أجري عليهم المسح، 98 في المئة على وجه الدقة، قد إعترفوا بأن هذا العمل كان خطيرا، ولكنهم لا يستطيعون التخلي عن هذه العادة السيئة. على أي حال، 60 في المئة ممن شملهم الإستطلاع أشاروا أنهم أصبحوا مدمنين على كتابة الرسائل النصية أثناء تواجدهم على مقود السيارة منذ ثلاث سنوات فقط، وهذا الأمر يدفعنا لنتساءل عن السبب الرئيسي الذي دفع هذا السلوك الخطير يتطور بين البالغين….فهل يمكن أن تكون الهواتف الذكية هي السبب؟ فهذه الأجهزة أصبحت شائعة بين المستخدمين منذ ثلاث سنوات فقط، ولكن ربما الجناة هم في الواقع شركات الإتصالات التي تقدم لعملائها خطط للإنترنت الغير محدود والرسائل القصيرة الغير محدودة…

المصدر.