ألعاب إلكترونية

internet-cafe-6-years-gamers

لقد نشرنا عددا من القصص حول عشاق الألعاب في جميع أنحاء العالم الذين يقضون نحبهم بعد قضاء ساعات طويلة جدا في مقاهي الإنترنت المحلية. ولكن نادرا ما نسمع قصصا مشابهة حول لاعبين يعيشون عمليا في مقهى للإنترنت لعدة سنوات، وهذا هو بالضبط ما لدينا لنسرده في القصة التالية.

يقال أن Li Meng يعيش عمليا في إحدى مقاهي الإنترنت قرب Changchun على مدى الست سنوات الماضية كما أنه لا يترك مكانه في المقهى سوى لتناول الطعام والإستحمام. خلاف ذلك، يمكن العثور عليه في المقهى يلعب ألعابه المحببة منذ المساء حتى يحين موعد النوم، ثم ينتقل للنوم خلال ساعات النهار. ونحن نتصور كيف سيكون العمود الفقري لهذا الشخص مع تلك الأريحية الكبيرة التي توفرها مقاعد مقاهي الإنترنت ( أنا أقصد العكس طبعا ).

تجدر الإشارة إلى أنه تم القيام بمقابلة مع LI Meng من جانب Beijing Times، ولوحظ خلال هذه المقابلة أن Li Meng لم ينظر ولا مرة إلى مراسل Beijing Times خلال فترة المقابلة. بدلا من ذلك، يركز بصره على شاشة الكمبيوتر الخاص به في جميع الأوقات. يقول Li Meng أن دخله الشهري هو 2000 يوان، ويعادلها 322 دولار بالعملة الأمريكية، وأشار في نفس الوقت أنه يدفع للمقهى الذي يتواجد فيه حوالي 500 يوان ( 80 دولار ) شهريا. صحيفة Beijing Times لم تعلن عن اللعبة التي يقضي فيها Li Meng معظم وقته، ولكن بطريقة ما نشك أنها لعبة فيسبوك بسيطة.

المصدر.