محاكم

apple-vs-samsung3

المعركة القانونية بين سامسونج وآبل تمتد جذورها لسنوات عديدة. بينما آبل عملت على التوصل إلى إتفاق ترخيص مع الشركة التايوانية HTC، علينا أن نتساءل ما هو السبب الذي يجعل آبل لا تقوم بنفس الخطوة مع شركة سامسونج؟ هل يمكن أن يكون ذلك بسبب كون كل شركة تعتقد أنها غريمة للأخرى وبأنها ستقاتل حتى النهاية؟ أو يمكن أن يكون هناك سبب آخر وراء عدم التوصل إلى إتفاق من نوع ما حتى الآن؟ في حين أن الإستراتيجية القانونية التي تقف ورائها كل من سامسونج وآبل ليست واضحة لنا، قاضي المحكمة الجزئية الأمريكية بميامي السيد Robert Scol يعتقد أن السبب الرئيسي وراء عجز سامسونج وآبل في التوصل إلى إتفاق هو ببساطة لأن كلا الطرفين له مصلحة في ذلك.

القاضي Robert Scol يتهم كل من سامسونج وآبل بكونهما لا يعملان بالكفاءة اللازمة لوضع حد للصراع القضائي الدائر بينهما، وأشار بأن هذا النزاع بين الشركتين ليس سوى إستراتيجية للأعمال تصب في مصلحة الطرفين. في الواقع، هذا التحليل قد يبدوا للبضع غير منطقي، لأن حظر منتجات جيدة في بعض الأسواق ليست إستراتيجية جيدة، ولكن في نفس الوقت هذا النزاع يعطي للشركتين شهرة كبيرة جدا في جميع أنحاء العالم وبوثيرة سريعة على الرغم من أن الإجراءات القانونية عادة ما تكون مكلفة جدا في بعض الأحيان. في الواقع، هناك بعض المحللين ذهبوا للتفكير بأن السبب وراء عدم التوصل لإتفاق بين سامسونج وآبل وهو ببساطة ناتج عن حرب أنظمة التشغيل ” الأندرويد مقابل IOS ” وبمعني آخر سامسونج في مواجهة آبل. على إفتراض أن تحليل القاضي Robert Scol صحيح، فما هي الإستراتيجية التجارية الأخرى التي تعتقد بأن آبل وسامسونج قد خططوا لها؟

المصدر.