الجامعة الكندية في دبي تستضيف خبراءالشبكات اللاسلكية وشبكات الهواتف المحمولة الشهر الحالي

- - أخبار محلية - 1,456 مشاهدة
البروفسور رشيد بن العمري خبير الشبكات اللاسلكية وبرمجة الهواتف الذكية

البروفسور رشيد بن العمري خبير الشبكات اللاسلكية وبرمجة الهواتف الذكية


تستضيف الجامعة الكندية دبي المؤتمر بالتعاون مع جائزة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز وهيئات عالمية من ضمنها معهد الهندسة الكهربائية والالكترونية بالولايات المتحدة الأمريكية (IEEE) والاتحاد الدولي لمعالجة المعلومات (IFIP) و ذلك لمناقشة مستقبل الشبكات اللاسلكية والهواتف المحمولة في دبي من 23 إلى 25 من الشهر الجاري.

خبراءالشبكاتاللاسلكيةوشبكاتالهواتفالمحمولةيجتمعونفيفندقأتلانتسالنخلةلمناقشةمستقبلالصناعة 

الجامعةالكنديةدبيتستضيفمؤتمرالشبكاتاللاسلكيةوالهواتفالمحمولة 

دبي، 21 أبريل، 2013: يجتمع المختصون والخبراء في مجال الشبكات اللاسلكية والهواتف المحمولة، في دبي من 23 إلى 25 من الشهر الجاري لمناقشة مستقبل هذه الصناعة ضمن مؤتمر الشبكات اللاسلكية وشبكات الهواتف المحمولة 2013 في دورته السادسة.

وتستضيف الجامعة الكندية دبي المؤتمر بالتعاون مع جائزة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز وهيئات عالمية من ضمنها معهد الهندسة الكهربائية والالكترونية بالولايات المتحدة الأمريكية (IEEE) والاتحاد الدولي لمعالجة المعلومات (IFIP).

يُفتتح المؤتمر برعاية سمو الشيخ راشد بن حمدان آل مكتوم وبحضور متخصصين ورجال أعمال في القطاعين الحكومي والخاص، ويهدف للاطلاع على مستجدات الأبحاث التي تتناول مستقبل الشبكات اللاسلكية وشبكات الهواتف المحمولة والتطبيقات. ويعتبر المؤتمر منتدى عالمي لتبادل الخبرات ومناقشة آخر التطورات في هذا المجال، وسيشهد المؤتمر عرض 134 بحثاً يشارك في مناقشتها لجنة تتألف من 80 خبيراً.

يرأس المؤتمر البروفسور رشيد بن العمري، خبير الشبكات اللاسلكية وبرمجة الهواتف الذكية الذي صّرح قائلاً: “إن الجامعة الكندية دبي تفتخر بعلاقات الشراكة التي أسستها مع أهم مختبرات الأبحاث حول العالم، ونحن نأمل من خلال استضافة هذا المؤتمر بمشاركة حب الاستكشاف والمعرفة مع مجتمع دولة الإمارات”.

بدوره قال الدكتور كريم شلي، رئيس الجامعة الكندية دبي: “تسعى الجامعة الكندية دبي من خلال استضافة مؤتمر الشبكات اللاسلكية وشبكات الهواتف المحمولة لعام 2013 ومن خلال الأنشطة الأخرى إلى استقطاب أفضل الخبرات إلى دبي دعماً للمعرفة والابتكار، من أجل نشر الفائدة والمعرفة في مختلف أرجاء الإمارات، وألا تقتصر على طلبة الجامعة والباحثين فيها”.

وتماشياً مع الاستراتيجية المستقبلية لمدينة دبي فقد وُجِّهت دعوة لعدد من أعضاء حكومة دبي الالكترونية لحضور المؤتمر خاصة وأن المنهجية المتبعة في حكومة دبي الالكترونية تنص على “المزاوجة بين المركزية واللامركزية خدمةً للدوائر، بمنحها الفرصة لاستغلال أمثل لمواردها وتقديم الخدمات إلكترونياً للمتعاملين، وبأقل التكاليف على الطرفين”.

وفي تعليق له، قال السيد بطي سعيد الكندي، رئيس مجلس الأمناء ومستشار الجامعة الكندية دبي : “تستدعي التزامات الجامعة نحو المجتمع دعم المبادرات الحكومية في كافة أنحاء الدولة. وباعتبار التقنيات المتعلقة بالشبكات اللاسلكية والمحمولة تلعب دوراً أساسياً في هذه المبادرات فمن دواعي سرورنا أن نستقطب خبراء عالميين ليلتقوا أصحاب المصالح الحكومية للنقاش وعرض الأفكار ذات العلاقة بالنمو المستقبلي لمدينة دبي”.

وكان المنظمون قد وجهوا دعوات حضور خاصة لمجموعة من أهم المؤسسات وأكبرها في القطاعين الحكومي والخاص في دولة الإمارات، والتي تشمل الوزارات الحكومية والبلديات والجامعات وشركات الطيران ومؤسسات تقنية المعلومات والمصارف وشركتي الاتصالات في الدولة “اتصالات” و”دو”.

وسيشهد المؤتمر حضور أفضل خبراء الشبكات اللاسلكية والمحمولة ومن أبرز الحاضرين البروفسورة موريلميدارد من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في الولايات المتحدة الأمريكية، والبروفسور نورمانبوليو من جامعة ألبرتا في كندا، والبروفسور عباسجماليبور من جامعة سيدني في أستراليا، والبروفسور بيانشريف من جامعة خليفة في أبوظبي. وسيقدم المشاركون خبراتهم من خلال الكلمات التي سيلقونها أمام المئات من الضيوف المدعوين والقادمين من 37 دولة.

وتتناول أبحاث المؤتمر هذا العام عدداً كبيراً من التطبيقات العملية التي سيكون لها تأثير كبير على مستخدمي الشبكات اللاسلكية والهواتف المحمولة. ومن أبرز هذه الأبحاث التي سيستعرضها المؤتمر: شبكة مستشعرات مناطق الجسم لتقييم تمارين اللياقة البدنية، ومراقبة الصحة البدنية عن بعد باستخدام أنظمة الشبكات الاجتماعية، وعدد من التطبيقات الهاتفية ضمن أنظمة أندرويد وآي أو إس، وأثر الوثوق في التطبيقات الخاصة بالمركبات.

مواضيع: