الأخبار

تطبيق WebEx و الذي يقدم وسيلة بسيطة و رائعة لعقد الإجتماعات في غرف مخصصة لذلك عن طريق الويب ببساطة. الخدمة التي تثبت نجاحها يوم بعد يوم ستقدم بالتعاون بين الهيئة العامة للإستثمار و Cisco و شركة الإتصالات السعودية. أترككم الأن مع البيان الصحفي الصادر عن التعاقد:

أعلنت اليوم سيسكو أن الهيئة العامة للاستثمار في المملكة العربية السعودية SAGIA ستطبق حلول Cisco ®WebEx® التعاونية للمؤسسات وذلك بهدف تزويد الموظفين والمعنيين بطريقة سهلة لتبادل الأفكار والمعلومات مع أي شخص وفي أي مكان. وتجمع حلول WebEx من سيسكو بين إمكانات التعاون الفوري والمكالمات الجماعية مما يمكن الجميع من الاطلاع على الفكرة ذاتها أثناء الحديث.

وتتاح حلول WebEx من سيسكو في المملكة العربية السعودية من خلال شركة الاتصالات السعودية STC، والتي وقعت اتفاقية مع سيسكو لتزويد تقنيات الاتصال المتطورة للمؤسسات في مختلف أنحاء المملكة.

ويشار إلى أن الهيئة العامة للاستثمار هي الهيئة الرسمية لتشجيع الاستثمار التابعة لحكومة المملكة العربية السعودية، والمسؤولة عن تشجيع الاستثمارات المباشرة في المملكة.

حقائق هامة:

* ستقوم الهيئة العامة للاستثمار بتطبيق عدد من منتجات WebEx بما فيها مركز الاجتماعاتWebEx Meeting Center ومركز الفعاليات  WebEx Event Center ومركز التدريب WebEx Training Center ومركز الدعم WebEx Support Center

* غالباً ما يشار إلى حلول WebEx من سيسكو على أنها حلول للمكالمات الجماعية عبر الويب بسبب تقاسم كل من الشبكة والهاتف معاً، أو كاجتماعات عبر الانترنت لأن بإمكان المستخدمين الاهتمام بأمر الأعمال عبر الانترنت كما لو كانوا في اجتماع شخصي. كما تقدم الحلول خيارات المكالمات الجماعية التي تزيد من المرونة وتقلل التكاليف، حيث يمكن للمشتركين الانضمام إلى المكالمة بالاتصال برقم مجاني او إعداد ميزة إعادة الاتصال من خلال إدخال رقم هاتفهم، مما يسمح لحلول WebEx بالاتصال بهم عند بدء الاجتماع. تكون المكالمات مجانية للمشاركين، سواء اتصلوا هم أو اختاروا خاصية إعادة الاتصال.

* تعتبر حلول WebEx من سيسكو برمجيات مقدمة كخدمات SaaS بحيث يشترك المستخدم بالخدمة ويمكنه عندها استخدامها من أي جهاز حاسوب مزود باتصال الانترنت، وحتى من معظم الهواتف الذكية مثل هواتف iPhone و iPad و بلاكبيري. يمكن دعوة المشاركين لحضور اجتماع webEx بواسطة البريد الإلكتروني او التراسل الفوري أو الرسائل النصية، وليس عليهم الاشتراك في WebEx. فكل ما عليهم النقر على رابط في الدعوة للانضمام الفوري، حيث سيحصلون على الإرشادات المرئية للانضمام إلى المكالمة الجماعية. وعند بدء الاجتماع يمكن للمنظم والمشاركين تقاسم الوثائق والعروض والتطبيقات أو فتح مستند جديد وبدء تحريره معاً.

* أطلقت الهيئة العامة للاستثمار حتى الآن أربع مناطق اقتصادية في المملكة العربية السعودية، هي مدينة الملك عبد الله الاقتصادية في رابغ ومدينة الأمير عبد العزيز بن مساعد في حائل ومدينة المعرفة الاقتصادية في المدينة ومدينة جازان الاقتصادية قرب جيزان. ويبلغ مجموع الاستثمارات في تلك المدن أكثر من 60 مليار دولار أمريكي. كما تقدم سيسكو الخدمات الاستشارية لجميع تلك المدن.

وفي هذا السياق يقول السيد حسن الدهيم، مدير العمليات والشبكات لدى الهيئة العامة للاستثمار: “يتمثل هدف الهيئة العامة للاستثمار في وضع أفضل إستراتيجية للأعمال لتحقيق رؤيتنا بتشجيع الاستثمارات المباشرة في المملكة العربية السعودية، ونحن نسعى باستمرار إلى طرق تعزز الاقتصاد من كافة جوانبه. ستمكننا حلول WebEx من سيسكو من البقاء متفوقين في المجال من خلال تمكيننا من تقديم حلول الاجتماعات منخفضة التكلفة والتي ستساعد في التقليل من تكاليف السفر وتمكن المعنيين والموظفين من اللقاء الفوري مع العملاء والشركاء والزملاء في أي مكان كانوا، وبسهولة تامة كما لو كانوا يلتقونهم وجهاً لوجه.”

ومن جانبه يقول السيد يحيى المنصور، المدير العام للتسويق لدى شركة الاتصالات السعودية: “بوجود أكثر من 6 ملايين شخص يستخدمون حلول WebEx من سيسكو حول العالم كل شهر، فإنه بالتأكيد يتحول إلى أداة ضرورية في عمليات وخدمات الأعمال اليومية. من المهم أن تتمكن المؤسسات في المملكة العربية السعودية من الاستفادة من أحدث تقنيات التعاون لتعزيز نمو الأعمال، وهذا ما تساعدهم الحلول المبتكرة من سيسكو على تحقيقه. وكوننا المزود الرائد لخدمات الاتصالات في السعودية فمن المهم أن نبقى على اطلاع على أحدث التقنيات بحيث يمكننا تزويد عملائنا باستمرار بأحدث المستجدات في السوق، وهذا ما تساعدنا حلول WebEx من سيسكو على القيام به.”

ويضيف السيد محمد الرحيلي، مدير قنوات WebEx لدى سيسكو في مجموعة تقنيات WebEx في المملكة العربية السعودية: “تشكل هذه الخطوة تقدماً استراتيجياً وهاماً بالنسبة إلى سيسكو في السعودية، حيث تعتبر الهيئة العامة للاستثمار أحد أهم المؤسسات في المملكة. ستتمكن الهيئة الآن من تحقيق بيئة غنية للتواصل ضمن حلول WebEx مما سيزودهم بتجربة متميزة ستقودهم إلى تحقيق المزيد من الإنتاجية في الاجتماعات. فالأعمال اليوم تتطلب من المؤسسات التنقل عبر الشبكات المتعددة من العملاء والزملاء والشركاء، ويمكن فقط للمؤسسات التي تتبنى عمليات الأعمال التعاونية سريعاً أن تحقق الازدهار في هذا الجانب في ظل تحديات الاقتصاد الحالية.”