ألعاب إلكترونية

Aireal

عندما أعلنت شركة Nintendo لأول مرة عن كون جهاز Wii سيضم تقنية التحكم في الحركة، ضحت Sony ومايكروسوفت على شركة Nintendo، وصرحوا بأن هذه مجرد وسيلة من الشركة اليابانية للتحايل على المستهلكين والتي من شأنها أن تموت قريبا جدا. ولكن بعد كل شيء ضحت شركة Nintendo كثيرا في الأخير وفتحت الطريق لأجهزة الألعاب المنزلية للإعتماد على نوع من أجهزة إستشعار الحركة، وقد قامت مايكروسوفت بتضمين جهاز Kinect في جهاز ألعابها المنزلي Xbox والذي يسمح بإستخدام الجسم بأكمله للتحكم في اللعبة على الجهاز نفسه. حسنا، تعتزم شركة Disney لتدخل هي الأخرى قطاع تطوير تكنولوجيا الألعاب، من خلال العمل على تقنية تدفق الهواء.

في الواقع، عندما تتجول في غابة مليئة بالأشجار وفجأة سقطت من على جرف عالي جدا إلى الهاوية فإن الرياح تهب ضد وجهك. في الحقيقة، هذا ما تعمل عليه شركة Disney من خلال مشروع Aireal وهي إختصار لـ Air Real. وهذه التقنية من شأنها أن تمكن المستخدمين من الشعور بردود الفعل الجسدية إنطلاقا من الصور الإفتراضية، وهذا كله بدون إستخدام القفازات أو أحزمة أو سترة واقية. وللتوضيح أكثر فعندما تلعب في لعبة إلكترونية معينة تم سقطت من على جرف عالي فسوف يكون بإمكانك الشعور بالرياح التي تهب ضد وجهك في العالم الواقعي. ويبقى أن نرى ما إذا كانت هذه الإضافة إذا جاز التعبير ستثير إهتمام معظم عشاق الألعاب الإلكترونية الذين يرغبون بالحصول على المزيد من التقنيات التي من شأنها أن تجعل تجربة اللعب بالألعاب الإلكترونية أقرب إلى الحقيقة.

المصدر.