مايكروسوفت … لماذا نوكيا ؟

- - تقارير - 10,261 مشاهدة

Nokia-Microsoft

كلنا قرأنا ذلك الخبر المفاجئ حول شراء مايكروسوفت لقطاع الهواتف في نوكيا، البعض قد يتسائل، هل هذه الخطوة مهمة لمايكروسوفت؟ و ما الدافع وراء هذه الصفقة؟ سنستعرض بعض النقاط المهمة التي قد دفعت بمايكروسوفت للإستحواذ على الشركة الفلندية.

1- عدم خسارة أكبر الداعمين لها

حسب بعض المحللين، فإن نوكيا كانت ستتخلى عن نظام ويندوزفون 8، هذه بلاشك تعتبر ضربة موجعة لمايكروسوفت التي لا تزال تبني نظامها، فخسارة شركة ذات إسم عريق كنوكيا سيكون بلاشك خطوة إلى الوراء بالنسبة لمايكروسوفت إن لم تكن خطوات. فالشركة الأمريكية تعتمد على نوكيا و تعتبرها كالمرأة الذي قيل عنها ’’ وراء كل رجل عظيم إمرأة ‘‘، فلا يوجد هنالك شركات مهتمة كنوكيا في نظام ويندوزفون، فـ HTC تارة نسمع عنها أنها ستتخلى عن wp، و سامسونج لا تزال مهملة نظام ويندوزفون8 و شركات كبيرة كـ LG و سوني لا يزالوا متحفظين على وضع هذا النظام في هاتفهم. فمن أين سيحقق نظام ويندوزفون النجاح؟.

2- صناعة الهواتف بنفسها

مايكروسوفت كانت تحتاج لصناعة هواتف بنفسها بحيث يكون نظام ويندوزفون أكثر ثباتاً و إستقراراً على ما عليه الآن، نعم، كان معروف عنها أنها شركة برمجيات، لكن و بإعتراف مديرها التنفيذي أن الشراكة لم تسير كما كانو يتوقعون، لذلك كانت مايكروسوفت بحاجة لضمانها أولاً عوضاً عن التفكير عن إذا ما تخلت عنها، ثم العمل على أن يكون هنالك توافق بشكل أفضل ما بين النظام و الهاتف، فدمج خبرة البرمجيات مع خبرة صناعة الهواتف سيشكل منتجاً قويا، فمايكروسوفت يبدو عليها بأنها تريد دخول سوق الهواتف الذكية و اللوحية، جهاز السرفيس كان خير دليل، وهو ما يقودنا للنقطة الثانية.

3- فرض نفسها بقوة بين شركات الهاردوير

مايكروسوفت تدرك بأن عصر البرمجيات لن يملئ بطنها، فمايكروسوفت تعد شركة عملاقة لا سيما أنها لا تزال سلطانة أنظمة الحواسيب، لكن مبيعات الحواسيب لا تزال في إنخفاض مستمر، كما أنها فشلت لحد الآن في سوق الأجهزة اللوحية، لذلك هي بحاجة لخط جديد يدر عليها أرباحاً، و توسيع نطاق عملها بعد أن كانت شركة صغيرة بمشاركة أجهزة قليلة مثل الأكسبوكس و السرفيس مؤخراً. نوكيا شركة كبيرة حقاً و قد تخدمها في إبتلاع حصة مرضية من سوق الهواتف الذكية، أما مسألة بناء شركة من الصفر فسيكون متعب و محفوفاً بالمخاطر، و ستمر بمرحلة طويلة قد يطول بها الزمن للوصول لمراكز متقدمة بالترتيب.

على الصعيد الأخر، لو صحت الشائعات بأن نوكيا كانت تعمل على جهاز لوحي خاص بها، فمن الجيد رؤية هذا اللوحي تحت إسم ’’ سرفيس ‘‘، ما أقصده هو التعاون و وضع مميزات اللوحي الخاص بنوكيا مع لوحي مايكروسوفت، فهذا من شأنه ’’ كتخمين ‘‘ أن ينجح اللوحي و يحقق ما عجز عنه الجيل السابق من لوحي مايكروسوفت. لكن ما على مايكروسوفت فعله هو إستعادة البريق الذي ذهب من مايكروسوفت.

4- برائات إختراع

إذا ما كانت تريد مايكروسوفت فرض مكانة لها بين الهواتف الذكية و بقوة، فيجب عليها الإبتعاد عن الحرب البادرة أو التي تسمى بحرب برائات الإختراع، فهذه الحرب من شأنها تشتيت فكر الشركة و إلصاق لقب ’’ السارقة أو المقلدة ‘‘. فإذا تافدت ذلك ستتمكن مايكروسوفت مثلاً بوضع مميزات التطبيقات التي تمتلكها نوكيا في نظامها، ما يسمح لويندوزفون بأن يكون أكثر شمولية للمميزات عوضاً من أن تكون محصورة على بعض المميزات التي يملكها النظام حالياً، الأمر الذي سيكبر من دائرة المعجبين بنظامها و ربما فتح شهية المزيد من الشركات لتبني نظام الشركة الأمريكية.

5- موظفون لا يعرفون المستحيل

موظفو نوكيا جديرون بالإحترام، فيحسب لهم العمل المتواصل و محاولة خلق أسباب تجعلك تنتقل لشركتهم، كوضع تطبيقات جديدة و جلب شركات للمنصة على أن تكون تطبيقاتهم حصرية، و الكثير من الأشياء وضعوها في هواتف نوكيا. هذه المجموعة و بلا شك تعتبر مجموعة طموحة و صفقة موفقة بالنسبة لمايكروسوفت، فتحويل بوصلة العمل من نوكيا إلى ويندوزفون سيجعلنا نرى مميزات جديد في النظام خلال العام القادم.

6- مدير تنفيذي جاهز

ستيف بالمر هو ليس سوى رئيس تنفذي بتاريخ صلاحية سينتهي بعد عدة أشهر، في هذه المدة ستبحث مايكروسوفت عن رئيس تنفيذي جديد، لكن لماذا البحث و هي تملك رجلاً محنكاً مثل إيلوب؟ مايكروسوفت تريد رجلاُ بتاريخ يستطيع إنقاذ مايكروسوفت و تحقيق طموحها، فإيلوب أخرج نوكيا من القاع و أصبح لها ما يعرف بـ Fan boys الذين يدافعون عنها كثيراً، لماذا ؟ لأنه إستطاع أن يضع مميزات في نوكيا تستهدف فئة من الناس، كمن يبحثون عن هاتف بكاميرا خارقة مثلاً.

مايكروسوفت عرفت ماذا تفعل، فإيلوب سيصبح رئيس قسم الأجهزة في مايكروسوفت الآن، بلا شك سيصبح هو الرئيس التنفيذي لكن بعد أن يكتسب خبرة كافية بين أروقة الشركة الأمريكية و معرفة طرق العمل فيها، فإذا أصبح رئيساً تنفيذياً لمايكروسوفت لن يصبح رجلاً جديداً لا يعرف ماذا يفعل، فستكون تلك خطوة للأمام.

 

هذه كانت توقعاتي للأسباب التي قامت بسببها مايكروسوفت بالإستحواذ على نوكيا، قد تصيب و قد تخطئ، لكن دعنا نرى توقعاتكم للأسباب التي جعلت مايكروسوفت تقوم بهذه الصفقة.

  • choco22

    مقال جميل شكرا لصاحب المقال على المجهود

  • ***MoHammeD***

    فعلن كل ماقلته صحيح والله خطوه ذكيه من مايكرو بعدا شراء نوكيا

    • حيادي!

      من ناحية نجاح النظام وانه بيكسر الدنيا زي مايتصور البعض!
      في الحقيقة هناك امور يجب ان تكون واضحة..

      شراء مايكروسوفت لقسم هواتف نوكيا ليس إلا دلالة على فشل النظام
      من أنقاذ نوكيا ..!

      http://img163.imageshack.us/img163/6316/3wl3.jpg

      في الربع الثاني من 2012 نسبة نوكيا 83.7% من سوق ويندوزفون
      في الربع الثاني من 2013 نسبة نوكيا 81.7% من سوق ويندوزفون
      بداية سقوط نوكيا حيث تراجعت النسبة من 83.7 % إلى 81.7% ؟؟

      – تراخيص استخدام 30.000 براءه اختراع (هذه مازالت ملك نوكيا)
      لكن هناك 8.500 براءه اختراع خاصه بـ Lumia وAsha اصبحت ملك مايكروسوفت

      – بموجب الشروط يحق لنوكيا العودة لسوق الهواتف الذكية في تاريخ 2015
      – ذكر في الموضوع حسب المحللين، فإن نوكيا كانت ستتخلى عن نظام ويندوزفون 8
      وتتحول الى اندرويد!! << :)

      بعبارة واضحة

      – مايكروسوفت شرت قسم هواتف نوكيا من أجل ان لايموت نظام الويندوزفون
      – الرابح من البيع نوكيا بالطبع
      – لايوجد مايمنع تبني نوكيا نظام اندرويد من تاريخ 2015

      النتيجة النهائية

      – نظام ويندوزفون لم يعد مرهون على رحمة نوكيا لكن سيكون محتكر على مايكروسوفت
      – الشركات تنتقد مايكروسوفت على إنتاج سرفس ورفضت الويندوزفون لأجل ضعف المبيعات
      وبسبب شراكة نوكيا مع مايكروسوفت، كيف وقد اصبحت الان ملك الشركة نفسها !!
      – كما انه يوجد منافع لمايكروسوفت، إلا انه وبلا شك سيجر على الشركة خسائر
      مايكروسوفت تسعى جاهدة للمحافظة على النظام ولكن النظام لن يتعدى نسبه المتدنية الحالية
      وستخسر قيمة المصانع ورواتب مايزيد عن 20.000 من عمال قسم نوكيا بالإضافة الى خسارتها
      في دعم وتسويق وتطوير نظام الويندوزفون

      بعبارة واضحة

      بعد خبر إستحواذ مايكروسوفت على قسم هواتف نوكيا تباينت الأراء وظن البعض ان قسم هواتف نوكيا بيع بثمن "بخس!" وأن
      مايكروسوفت إستحوذت على مغنم كبير بسعر زهيد..

      في الواقع "نوكيا هي الرابح الأكبر" فقد تخلصت من قسم الهواتف وخرجت بربح عظيم..!!
      لطالما كان هذا القسم كمرض الغرغرينة لايرجى برؤه ولا بد من بتره..
      وإلا إستفحل هذا المرض وجر الشركة نحو عالم مجهول..!!

      المرض إنتقل إلى مايكروسوفت..!

      • المرض اسمه (الجانجرينا) مو غرغرينه ^_^

        قبل ان تتبنى نوكيا نظام الويندوز فون وصلت الخسائر لما يفوق المليار دولار ولحد قبل كم شهر الخسائر انحسرت نحو ملايين معدودة.
        انقاذ نوكيا بنظام جديد ((فكرة مجنونة)) وما يعقلها أي شخص ذو عقل فكيف تريد من نظام له سنة (ويندوز فون8) ان ينقذ شركة ويجعلها تكتسح وتستملك بحصة سوقية عملاقة والناس رست على IOS و اندرويد فصعب جدا من نظام جديد انه يستملك حصة سوقية كبيرة ويحقق مبيعات عالية جدا بوجود نظامين امتلكا ما يفوق 90% من السوق ومع ذلك الحصص السوقية بالاسواق المختلفة ارتفعت …..((ما ذكرت ويندوز فون 7 وتوابعه)) بسبب انه كان محجوز لدول معدودة وباجهزة محددة فقط وكان نسخة اختبارية من ناحية تقبل السوق لنظام جديد.

        نوكيا شركة عملاقة بقطاعات ضخمة وتعافيها بسرعة يكاد يكون شبه مستحيل حتى لو تبنت الاندرويد في اول الوقت لما نجحت بسرعة بسبب تسيد سامسونج وسوني واج تي سي للاندرويد ونوكيا كانت تكاد ان تكون كالطفل الرضيع في هذا النظام بدون أي خبرات او تجارب فتحتاج على الاقل سنتين حتى تبدي تصنع النجاح الكبير.

        ولا تنسى ان نوكيا عندها خدمات مختلفة من الخرائط وغيرها وما اتصور انها ممكن تتنازل عنها لصالح خرائط جوجل في الاندرويد كما وان النظام مفتوح المصدر وقد يتعارض مع سياسات الخصوصية لنوكيا (الجديدة) بسبب ان السامبيان كان مفتوح المصدر واعطى تجربة سيئة عن المتجر والبرامجيات وغيرها فالحل كان تبني نظام جديد كليا من شركة عملاقة بالبرمجيات..

        نظام ويندوز فون كان بمثابة السبيل لتعافي نوكيا (مو من ناحية المبيعات ) وانما من ناحية ما حصل من بيع لقطاع الهواتف.
        وقلتها ان تعافت نوكيا ونجحت في النهوض من كبوتها ف بامكانها تفعيل اعادة شراء او انفصال قطاع الهواتف من جديد او انها تتجه نحو الدمج الكامل بين الشركتين (مو استحواذ وشراء) خرائط نوكيا تم دمجها مع خرائط بينج وفي استعمال ملحوظ لما تملكه نوكيا من ناحية مايكروسوفت ك بادرة شراكة بين الشركتين.

        نظام ويندوز فون ما فشل ابدا والي يقول عنه فشل فهو ما يعرف كيفية عمل وسير سوق الانظمة والهواتف الذكية بشكل كلي
        نظام ويندوز فون 7 حسب ما اتذكر تم اصداره سنة 2010 في اواخر عام 2010 وبدايات 2011 وكان بدول محدودة وباجهزة محدودة رخيصة وكان النظام اختباري. االنظام الحقيقي يبدأ من النسخة الثامنة والي تم اطلاقها عام 2012 تقريبا قبل عام كامل من الان وبتواجد البلاكبيري المكافح والسامبيان الميت وال IOS المتراجع والاندرويد الشره للكعكة العالمية. بعام واحد فقط استطاع النظام ان يزيح بلاكبيري من الخارطة وان يعجل بموت السامبيان وان يبدأ رحلته بالتسلق على حساب IOS مع بقاء الاندرويد غير ممسوس لكثرة جيش الهواتف الداعمة للنظام .

        سنة واحدة فقط وبنظام قال عنه الكثير بانه فاشل وميت وانا قلت انه يملك نواقص عديدة ويحتاج للتطوير والدعم
        وصل للمرتبة الثانية من بعد الاندرويد في امريكا اللاتينية وغيرها من الدول ((وما هذا الا دليل على تسلق النظام ونجاحه بصورة تدريجية بطيئة ولكن من ناحية النظام والتطبيقات فهي ممتازة)) سلسلة الهواتف الي اطلقتها نوكيا وبالاخص الرخيصة كانت كفيلة بان تجعل الناس التي تملك فضول نحو النظام بان تمتلك هذا النظام للتجربة ((خطة مدروسة)) ثم التطوير السريع ((بعد الاستحواذ على قطاع هواتف نوكيا)) والي انا متاكد من انها خطوة اولى نحو دمج كامل بين الشركتين.

        النظام لا يزال يتصاعد من ناحية الحصص السوقية فأين الفشل؟ ((التصيد لمعلومات وامور من هنا وهناك لن ينفع)) كل ما هو مهم الحصة السوقية العالمية للنظام وارتفاع حصة الويندوز فون تعني ارتفاع مبيعات نوكيا….
        لو استمر تطوير النظام وعلى الاقل هذه السنة القادمة 2014 وتم تسريع وتيرة التحديثات والتطوير مع سيل جديد من هواتف اللوميا رح تغري الشركات ان تدعم النظام وبذلك فزيادة الحصة السوقية مضمون للغاية.

        فشل نظام او نجاحه والتوقع بالمستقبل مش مضمون ابدا

        ممكن ينتعش نظام يولا من سيلفش وينكسر الاندرويد والاي او اس يفتح للشركات والويندوز فون يتصدر ((سيناريوهات لا نهاية لها)) ما ممكن التكهن بما سيحدث بالمستقبل (( فالتطور لا يملك حدود او سرعة او زمن معين)) ممكن تنام اليوم تصحى بكرا على تطوير الويندوز فون واضافة امور ما كنت تحلم فيها

        ممكن تصحى وتسمع عن ان الاندرويد فشل في محاربة فيروس جديد بدأ يدمر البيانات والناس بدات تتهرب منه.
        ما نقدر نحكم على شيء ابدا وكلمة فشل ما تكون صحيحة في سياقها الكلامي الا ان اعلنت الشركة بنفسها الافلاس.!!!

        • متعب

          لا اسم المرض غرغرينـة !

          • اسمه جانجرينا (حسب اللفظ العربي)
            بالانكليزي (gangrene) ^_^

  • كسرت حاجز الصمت ولو ما طولت بكثير بسبب هذي المقالة. ابدعت يا خالد واعطيت كل الاسباب واكثر.

    ستيفن ايلوب بتصوري كان على دراية بتقاعد بالمر واتصور بان الامر تم طرحه منذ سنتين على اقل تقدير فلا يمكن ان تحيل مديرا تنفيذيا للتقاعد بدون تخطيط مسبق.
    ايلوب دخل نوكيا بغية بيعها لمايكروسوفت وهذا الامر واضح للجميع. نعم نجح ولكن بصورة طيبة للخاطر, اعجب بنوكيا واصبح من محبيها وفعل الكثير لانقاذها وعندما نسمع بان نوكيا تملك ما يفوق 80% من حصة الويندوز فون نوجه انظارنا لستيفن ايلوب وبرغم نواقص النظام العديدة الا انه انتشر وبقوة فهو ثاني امريكا اللاتينية ويملك حصصا تفوق 10% في عديد من دول اوروبا ومنها تجاوزه للايفون في ايطاليا…

    اذا فبيع قطاع الهواتف وترخيص براءات الاختراع لعشر سنوات سيكون له وجهين
    الوجه الاول هو استعادة نوكيا لروحها المفقودة والتعافي التام والانفصال من جديد وعودتها للعمل كمصنع للهواتف او ان يتم (الدمج) وليس البيع, فبرأيي ان مايكروسوفت لا تفكر بالشراء الكامل لنوكيا فهي استحوذت على قطاع تصنيع الهواتف لعقد من الزمن ومتاكد من ان نيتها الدمج الكامل بين الشركتين.

    استغناء الشركات عن windows RT يعطي املا بامكانية دمجه مع الويندوز فون ومن ثم توحيد المنصات مع ويندوز8 والاكس بوكس.
    راينا خلال السنة الماضية عمليات دمج ومزامنة لمنتجات مايكروسوفت بشكل ملحوظ.

    اما بالنسبة لتباطؤ مايكروسوفت في تطوير الويندوز فون فهو راجع لتمكينها من الاستحواذ على نوكيا فلو كان النظام بمميزات كاملة وبدون نواقص لشاهدنا الكثير من الشركات تدعم النظام وارتفاع الحصة السوقية يجعل مايكروسوفت ك شركة (برمجيات) وهي التي تفكر بدخولها حيز التصنيع ((أسوة بشركة أبل) حيث هي من تملك النظام وهي من تملك القطاعات الخاصة بالتصنيع وايضا خلافا لأبل فهي ترخص النظام لباقي المشغلين….

    بصراحة التوقعات في السنوات الاخيرة تستعريها الصعوبة في الدقة والصحة فاليوم نعلم امرا وغدا نعلم امورا عدة التغيير مستمر ولا شيء ثابت والايام القادمة ستفاجئنا بالعديد من الامور التي لم نفكر يوما في حدوثها.

  • mohammed

    كل الآمال الان في ايلوب اذا أصبح المدير التنفيذي
    وهو على قدر المسؤولية

  • salem

    خالد انا احب مقالاتك الحصرية ^^

  • )طارق(

    ولله شركة مايكروسوفتراح تسير عضيمة وشراكة رائعة لكن انا الى احزننى هوا شئ واحد ان جبين الهاتف لن يكون مطبوع بعلامة nokia كما اننى كنت متوقع ان الهواتف لوميا ستهمل مت ما حصل على الميجو طلع بل على العكس ستصبح تحديثات اكتر اتطلع الى الهاتف لوميا 1520 مع الفل اتش دى ونضام الجديد الذى كما راينا من تسريبات انه رائع لكن السوال القوى ؟؟

    هل مايكوسوفت ستهتم بالعرب متل نوكيا ام انها ستتجاهلنا؟؟

    • هالسؤال جوابه فيه. انظمة ويندوز و حزمات اوفيس والدعم العربي الكامل يوازي دعم نوكيا للغة العربية ولا تنسى ان الدعم العربي بالوندوز فون هو من مايكروسوفت مو من نوكيا .

      يعني اقوى شركتين بدعم اللغة العربية بمنتجاتهم بتحالف موحد ((وضعنا آمن وسليم)) ^.^

      • )طارق(

        كنضام اتمنى تحديث يكون كبير gdr 3

        تانيا انا قصدت دعم تطبيقات بلغة العربية حيث ان معضم تطبيقات لا تدعم العربية

        كما انها بدائية بعض شئ

        انا كمستخدم هناك اكتر من نضام تشغيل متاح لى لكننى فضلة وندوز فون لا انه نضام امن بفكرة جميلة جدا لكن اذا استمر هيك طبيعى احول على غيرو

        • في تسريبات عن ال GDR3 فيه اضافات جيدة نوعا ما ولكنها ليست بثورية والنسخة اختبارية اللي اتصوره ان التحديث القوي يكون مع نزول هاتف الفابلت من نوكيا.

          طبعا التطبيقات العالمية فيها الكثير تدعم اللغة العربية لكن الاغلب ما تدعم اللغة العربية وهذا راجع للمطورين وبنفس الوقت باقي المنصات فيها الكثير من التطبيقات الي ما تدعم اللغة العربية.

          صحيح اوافقك بانها بدائية وهذا ايضا يرجع للمطورين فنرى تطبيق 6tag شيء خرافي وافضل من انستجرام باقي المنصات والسبب الدعم والاهتمام الكبير من المطور لانتاج تطبيق قوي جدا.

          اوافقك بهذي النقطة ايضا فأنا عن نفسي باقي لي سنة في عقدي مع شركة الاتصالات واتصور اني لحد يناير من العام القادم لو ما صار تغير كبير بالنظام او نمو قوي رح اهاجر نحو IOS واخذ ايفون.

    • Amr Mohamed

      اخي الكريم اعتقد السبب انه في عقد بيع قطاع اللوميا و الاشا ممكن يكون لم يتم ذكر ترخيص لمايكرو باستخدام العلامة التجارية لنوكيا

  • ARC S

    ستيفن ايلوب اصلاً ليس غريباً عن مايكرو
    فهو قد اتى من مايكرو وكان احد مدرائها التنفيذيين -اعتقد رئيس قسم- وذهب
    الى نوكيا “بالاتفاق” والكثير من المحليين يقولون ان مايكرو لعبت على نوكيا
    عبر موظفها ستيفن ايلوب الذي اقفل الطريق امام نوكيا وحصر خياراتها في الوندوز
    وكانت لدى نوكيا عدة مشاريع تفكر فيها لعل من بينها الاندرويد
    ولكن ايلوب “وهو الموظف السابق في مايكروسوفت”
    كان حريصاً على محاصرة تلك الافكار وحصر الخيارات في الوندوز
    تمهيداً لسيطرة مايكروسوفت الكاملة على نوكيا.

  • هواء

    اختلف معك اخي الكريم في النقطة مت 1 الي 3 لو كان كلامك صحيح في تلك النقاط كانت ميكروسوفت احتفظت باسم Nokia علي الهواتف الجديدة بدل من اخفاء الاسم

  • ahmad

    حسب ما قرأت في nokiablog ان مايكروسوفت اخذت ضمن الصفقه وضع اسم نوكيا على هواتفها الذكيه لمده عشر سنوات حتى يتم احلال اسم مايكروسوفت بدلا من نوكيا بالتدريج و في هذه الفتره ستنتج نوكيا هواتف خاصه بها لكن لم يفصحوا عن النظام الذى سيستخدموه او اى شىء بخصوص هذا الموضوع

  • ahmad

    اما بالنسبه للاخ عمر العراقى….فحذارى من الانتقال لاى نظام اخر حيث اننى استمتع بدفاعك عن نوكيا لانى اعشقها و استمتع بدفاعك عن النظام لانى استخدمه و يعجبنى كثيرا عن الاندرويد و ios فلا تهجرنا

    • لا تزال الامور مجهولة النهاية
      لي مطالب صغيرة عند توفرها فاستمراري مضمون اما اذا صار الاحباط وما في أي تطور فانا مضطر اني احول للـ IOS

  • إن شاء الله

    كل واحد كاتب تقرير مو تعليق ؟؟؟ اختصرو بالتعليقات بارك الله فيكم ترا اسمه تعليق مو تقرير

    • صحيح اسمه تعليق واسمه ابداء راي واسمه نقاش مفتوح.

      وحجم التعليق والرد والمناقشة على قدر توضيح وجهة النظر الشخصية ^_^

  • الكلاسيــكي

    منشقوون عن شركة نوكيا يطمحوون لهواتف بنظام اندرويد ..؟؟

    ماهو السببب .؟؟؟ برأيكم … بنفسهم موظفي نوكيا يتمنون نظام اندروووووويد …؟؟

    حتى أنهم حزنو لبيع الشركة …؟؟
    لعلمهم انه نظام اندرويد نظاااام جميل

    المصدر :

    http://ardroid.aitnews.com/2013/09/06/newkia/

  • القباطي

    كنت اتمنى ان ارى هاتف نوكيا بنظام اندرويد ولكن هذا الامنية انتهت الآن وإلى الأبد

  • مقاله رااائعه وتصور وفهم ممتاز لعملية استحواذ مايكروسوفت على نوكيا !!!

  • نوكيا تمتلك قوة الصناعة وذكائها … ولا تحتاج الا الى نظام سهل وقوي من مايكروسوفت.. يجعل الجهاز متكاملا..