هواتف محمولة

Nokia Company

في وقت سابق من هذا العام، أعلن الرئيس التنفيذي لشركة نوكيا، السيد Stephen Elop عن خططه لجعل الشركة الفنلندية تستحوذ على 10% من الحصة السوقية في الولايات المتحدة الأمريكية، وبينما الشركة لم تقترب بعد من تحقيق ذلك، فإنها تمكنت على الأقل من تحقيق هذا الهدف في المملكة المتحدة، بحيث تستحوذ شركة نوكيا حاليا على نسبة 11.5% من الحصة السوقية في المملكة المتحدة، وتهدف الشركة حاليا إلى أن تستحوذ على حصة 20% من هذا السوق بحلول نهاية العام 2013. ووفقا لمدير مبيعات نوكيا في المملكة المتحدة وأوروبا، السيد Adrian Williams ، فإن حصة شركة نوكيا مع نظام الويندوز فون نمت من 0% إلى 11.5% في الأشهر الـ 18 الماضية، وتطمح الشركة حاليا للوصول إلى 20% بحلول نهاية هذا العام، وخصوصا بعد تزايد الزخم لدى الشركة، وهذا من شأنه أن يضع نوكيا في المركز الثاني في حصة السوق.

في الواقع، هذا طموح كبير جدا من شركة نوكيا، وخصوصا أن الشركة ليست مصنعة للبرمجيات والخدمات والأجهزة في نفس الوقت، على عكس شركة البلاكبيري. ومع ذلك، فقد أشارت العديد من التقارير إلى أن الشركات والمؤسسات والمستخدمين على حد سواء بدأوا بالتخلي عن منتجات وخدمات البلاكبيري في ضوء الصعوبات التي تواجهها الشركة لصالح الويندوز فون، لذلك ربما نوكيا سوف تكون قادرة على الوصول إلى تلك الأرقام التي تطمح إليها. هذه ليست هي المرة الأولى التي نسمع فيها شركة نوكيا تبلي البلاء الحسن في المملكة المتحدة، فقد أشارت العديد من التقارير في شهر سبتمبر الماضي بأن شعبية Lumia 520 جعلت شركة نوكيا تعتبر واحدة من الشركات الكبرى في هذا السوق.

المصدر.