الأخبار

خلال إستعراض قدمه Steven Sinofsky كشفت Microsoft أن خططها القادمة في تطوير نظام Windows ستتحول إلى إتجاهات أخرى جديدة كلياً على النظام. System on a Chip أو ما نعرفه بأنظمة التشغيل التي تأتي مدمجة بمعالجات ARM , و التي نراها بشكل جنوني كل يوم في الهواتف الذكية ستصبح جزء رئيسياً من مستقبل النظام، حيث أعلنت الشركة نيتها العمل مع شركائها NVIDIA Corp., Qualcomm Inc. و Texas Instruments Inc في تطوير المعالج الجديد.

التقنية الجديدة لن تجعل Microsoft من إصدار أنظمة تشغيلها التي تعمل بمعالجات Intel و AMD و لكن التوجه الجديد سيسمح للشركة بتقديم أداء أفضل في التعامل في النظام و خصوصاً في التطبيقات و التعامل مع مواد الشبكة الثرية.

البيان الصحفي الرسمي أصدرته الشركة و تستطيع الإطلاع عزيزي القارئ على تفاصيل أكثر هنا.