Web

لقد استغربت كثيرا من تناقل أخبار إغلاق موقع فيسبوك، خصوصا عندما علمت أن السبب وراء ذلك -حسب زعم الأخبار- أن مارك رئيس الشركة يواجه ضغوطا كبيرة تأثر على حياته الشخصية. حسنا، ألم يرد الى بال أحدهم أن مارك يستطيع في أي وقت و أي لحظة توكيل مدير أو إدارة جديدة تقوم بقيادة الشركة بالكامل نيابة عنه. الأدهى من ذلك، كيف يقوم شخص بحل مشكلته ببيع موقع يقيم بمليارات الدولارات فقط ليتخلص من ضغوطات شخصية؟ أليس حلا أن يقوم ببيع الموقع فقط و الحصول على مبلغ خرافي يمكن أن يأمن قرية بأكملها. حتى مسؤولوا فيسبوك لم بتمالكوا نفسهم الا بالرد على هذه الأخبار رغم سخافتها.