الأخبار

michael-dell

بعد تحويل الشركة من مساهمة إلى خاصة، تتطلع شركة ديل الأمريكية لتحسين مستواها الإقتصادي، الشئ الذي سينعكس بالسلب على موظفيها. حسب تقرير لصحيفة الوول ستريت جورنال بأن ديل عرضت حزم من قواها العاملة للبيع. ديل تريد أن تبسط عمليتها، حيث أنها تملك قوة صناعية تبلغ 110 ألف عامل. المتحدث الرسمي بإسم ديل قال بأنه الشركة ستسعى لتحسين هيكل التكاليف في الشركة، وتحرير رأس المال فيما يخص الاستثمارات في مجالات النمو التي تهم عملائها.

المهلة الأخير للموظفين لقبول العرض هو في العشرين من ديسمبر، كما أن الشركة لم تفصح عن عدد الوظائف القابلة للتسريح. مسألة تسريح العمال هي إستراتيجية تقوم بها الشركات التي تعاني من أزمة إقصادية لديها، فالشركة تراجعت مبيعات حاسباتها و لم يساعدها نظام ويندوز 8، كما أن فشلها في سوق الهواتف الذكية و اللوحية زاد من الطيب بلة.