فيديو

يبدو و أن الهاتف الذي قد لا ينظر أحد إليه له أهمية كبرى عند البعض، فبعد أن دار حول طبقة الـ stratosphere أواخر عام 2010، تلتها رحلة من المكوك الفضائي أتلانتيس خلال العام الذي يليه، يبدو و أن الهاتف لديه مهمة أخرى في الفضاء عليه أن ينجزها. حيث أن هاتف سامسونج الأول فيما يخص سلسلة النيكسسس سيكون له مهمة في مشروع PhoneSat 2.4 من قبل ناسا. مهمة الهاتف هو من أجل تطوير أقمار صناعية منخفضة التكلفة، و سيوضع الهاتف في مربع يزن 2.2 باوند.

إتجاهي نطاق الراديو S سيسمح لمهندسي ناسا بالتحكم بالهاتف من الأرض، فمع الحساسات كالمغناطيس لتوجيه الهاتف و كأنه بوصلة و ذلك ليساعده في محاذاة PhoneSat بشكل صحيح مع الآرض. أما إذا ما كنت تتسائل عن توفير الطاقة للهاتف فيوجد هنالك لوح للطاقة الشمسية. الهاتف سيعمل و كأنه قمر إصطناعي من أجل التجارب، و تبلغ تكلفة كل شئ 7.500$، و من المتوقع إطلاق المزيد لدعم مشروع Phonesat خلال العام القادم، مع خطة جعل ثمانية هواتف تعمل مع بعضها البعض خلال مدار واحد.

المصدر.