من هنا وهناك

twtrrmsg0987ag

Justine Sacco و التي كانت تعمل كمديرة للعلاقات لشركة إنتر آكتيف كوربوريشن فقدت عملها بعد كتابة تغريدة عنصرية عن الإيدز في أفريقيا في حساب توتير الخاص بها.

حيث قامت بالكتابة في التغريدة:

أنا ذاهبة لإفريقيا. أتمنى ألا أصاب بالإيدز. لا، أنا أمزح. فأنا بيضاء البشرة.

قامت Sacco يإيقاف حسابها في تويتر و لكن بعد خراب مالطة كما يقولون فقد إنتشرت التغريدة في كل مكان و قامت الشركة بإنهاء التعاقد مع السيدة Justine و التي لم تقم بالتصريح عن الواقعة حتى الآن.

و صرحت الشركة أن هذا التعليق لا علاقة له بمهنية الشركة و مبادئها و أن هذا التصرف تصرف فردي و تم إيقاف التعامل مع الموظفة و إنهاء خدمتها لدى الشركة.

المصدر: bbc.