Web

شعار جوجل

منذ بداية العام لاحظ الكثيرون أن جوجل بدأت بتشديد لهجتها تجاه المواقع التي تعتمد على المحتويات المنسوخة وتلك التي تستخدم أساليب موائمة محركات البحث (SEO) بصورة غير شرعية. حيث بدأت بوادر هذه اللهجة منذ أسابيع عندما أعلنت جوجل أنها لن تسمح باشتراك المواقع التي تعتمد على النسخ واللصق في برنامجها الإعلاني الشهير Google Adsence. ويعتقد البعض أن هذه الحملة جائت بعد أنباء تداولتها مجتمعات الإنترنت عن انخفاض كفاءة محرك جوجل في الشهور الأخيرة.

حرب جوجل ضد المواقع المخالفة انتقلت إلى مرحلة خطيرة، حيث أعلنت جوجل عبر مدونتها الرسمية منذ يومين أنها تعتزم معاقبة المخالفة وذلك بحذف تلك المواقع من نتائج محركات البحث، وهو أمر خطير جدًا يدركه أصحاب المواقع، بالنظر إلى أن أغلب المواقع تعتمد بنسبة كبيرة على الزوار القادمين من محركات البحث، وعلى رأسها جوجل.

وقالت جوجل في مدونتها: “ليس معنى قيامنا بهذه الإجراءات أننا نعاني من خلل ما في خوارزميات البحث لدينا، لكننا نقوم بمراجعة تقنياتنا باستمرار من أجل تحسينها وتطويرها”.

وأضافت: “عدد رسائل البريد المزعج في نتائج البحث باللغة الإنجليزية أصبح اليوم أقل من نصف عدده قبل خمس سنوات”، لكنها أضافت: “نحن لاحظنا بالفعل زيادة طفيفية في أعداد الرسائل المزعجة في الشهور الأخيرة، لكننا نعمل على مكافحتها بشتى الطرق”.

ولم يفت جوجل أن تؤكد على حياديتها التامة ومساواتها في التعامل مع المواقع المختلفة، وأنها لا تحابي أصحاب المواقع الذين يقومون بالإعلان عندها على غيرهم.

[Official Google Blog]