هواتف محمولة

htc-one-x-review-phone-0

بعد أن أعلنت شركة HTC أن هاتفها الرائد لعام 2012 لن يستقبل أي تحديث بعد الجيلي بين 4.2، أثار ذلك سخط مستخدمي الهاتف، لا سيما و أن الهاتف المنافس له الإس 3 حصل على نسخة الـ 4.3 و سيحصل بعد مدة على الكيت كات، لكن الأمر ليس بيد HTC كما نعتقد. فالتحديثات تعتمد في الأساس على صانعي المعالجات، هذا ما قالته HTC قبل مدة حول سبب تأخر التحديثات، و ذلك لأن على مصنعي المعالجات تطوير النظام ليتناسب مع معالجهم، لكن مع نيفيدا الأمر مختلف، حيث أن الشركة لم تقم بدعم أندرويد 4.3 أو أي نسخة حديثة لمعالجات التيجرا 3.

… بدون دعم صانع المعالجات نفيديا، دعم النسخة العالمية من one X و X+ مستحيل.

في الواقع نسخة الهاتفين الموجهة للولايات المتحدة الأمريكية تدعمان معالج كوالكم، و الذي سيجعل عملية التحديث سهلة بفضل دعم الشركة له، لكن HTC ردت بأن تحديث هاتف واحد عوضاً عن الهواتف الأخرى من البدان الأخرى ليس جيد و سيسبب بعض المشاكل.

المصدر.