Xperia Z2 Tablet

تسير سوني مؤخرا في طريق واضح و سياسة صريحة في إدارة أمور الشركة، و هي التركيز على الأجهزة الرئيسية و الموجهة للفئة العليا الراقية من السوق، و ترك المنتجات الغير ربحية. و بعد التخلي عن سوق الكمبيوترات المحمولة المتراجع بشدة، فقد أصبحت الأجهزة اللوحية عضوا رئيسيا بين ترسانة منتجات شركة سوني في السوق. الجهاز اللوحي Xperia Z Tablet صدر في السوق العام الماضي و حقق نتائج ممتازة على أكثر من صعيد. هذا العام و تحديدا قبل أسابيع قليلة كشفت سوني عن خليفته و هو Xperia Z2 Tablet و هو جهاز لوحي جديد و ترقية رسمية لنسخة العام الماضي من لوحي سوني. خلال الأيام السابقة أمضينا الكثير من الوقت مع لوحي سوني الجديد و نقدم لكم اليوم مراجعة الكاملة للوحي الجديد من سوني.

التصميم و الشكل
هذا اللوحي يثير الإعجاب عند النظر اليه مباشرة، فأبعاده و تصميمه و لمساته تتناسق مع بعضها بشكل جميل جدا. كبداية اللوحي خفيف جدا و ربما لن تصدق ذلك عندما تحمله في الواقع، فهو يزن 439 غرما فقط. أما سمك الجهاز فهو مصدر إعجاب آخر، و يقدر سمكه بـ6.4 مم فقط، متفوقا على أغلب الهواتف النحيفة و حتى على أيباد اير الجديد. اللوحي يأتي بإرتفاع 266 مم و عرض 172 مم، و يحمل شاشة بحجم 10.1 انش. لقد خاب ضني كثيرا بسبب المساحة بين أطراف الشاشة و الجهاز، و تمنيت أن يتمكنوا من تحقيق نتائج تشبه التي حققتها أبل مع لوحيها الأخير.

xperia-z2-tablet-03

الجهاز محاط بعدة أزرار و منافذ معروفة، و جميعها مصممة بطريقة بحيث تحقق الحماية من الماء و الغبار و الأتربة. في أسفل الجهاز هناك الموصل الخاص لاستخدام بعض الطرفيات، مثل الستاند الخاص بالجهاز، هناك أيضا منفذ سماعة الرأس، و هذا المنفذ لن يكون مغلقا هذه المرة و لن يتضرر بالمياه أيضا. على الجانب الأيسر هناك أزرار التحكم بالصوت و زر فتح و قفل الجهاز و هو ذو ملمس جميل و مريح. في الأعلى هناك فتحة المايكروفون، و هناك أيضا منفذين مغلقين يخصان الشاحن من نوع microUSB و أيضا منفذ الذاكرة الخارجية و شريحة الهاتف من نوع 3G/4G. المنافذ المغلقة لها أغطية سهلة جدا في التعامل، حيث يمكن فتحها و إعادة غلقها بكل يسر.

الشاشة و الكاميرا
شاشة 10.1 انش تسيطر على الواجهة الرئيسية للجهاز، و رغم إني لست من المعجبين بشاشات سوني للأجهزة المحمولة الذكية سابقا، لكن اليوم كل شيء يتغير. الشاشة من نوع LCD IPS، و هذه التقنية حصلت على الكثير من الثناء مني في الماضي، و أرحب بحضورها الى أجهزة سوني. لكن الشركة لم تتوقف هنا، و قد قامت بتقديم تقنية TRILUMINOS Display و Live Colour LED في شاشة هذا الجهاز اللوحي. هذه التقنيات الجديدة تساعد لوحي سوني على عرض الألوان بشكل رائع جدا، حيث تبدو الألوان واضحة و مميزة و بارزة في كل الصور و الفيديو. دقة الشاشة هي 1920×1200 بكسل، و بالتالي فالكثافة النقطية هي ما يقارب 224ppi. جميع الإستخدامات على هذه الشاشة لها متعتها الخاصة، سواء مشاهدة الفيديو أو القراءة أو الألعاب. هناك خصائص إضافية قامت سوني بتقديمها في الشاشة مثل تعدد اللمس حتى 10 أصابع، و نحن حقيقة لا نعرف فائدتها حتى الآن تحديدا. يجدر الذكر إن استخدام الجهاز تحت أشعة الشمس غير جيد حتى تحت أعلى إضاءة رغم قوتها، و السبب بشكل رئيسي هو أن الشاشة عاكسة للصور بشكل كبير. أيضا كعادة الكثير من أجهزة سوني فالشاشة تتقبل آثار بصمات الأصابع بشكل كبير.

xperia-z2-tablet-02

هناك كاميرتان على متن هذا اللوحي، أولها كاميرا أمامية بدقة 2.2 ميجا بكسل، و الأخرى خلفية بدقة 8.1 ميجا بكسل. كلا الكامرتين قادرتين على تصوير الفيديو بدقة 1080p و بسرعة 30 إطارا في الثانية. أداء الكاميرا كان متوسطا على أفضل تقدير، و نتائج التصوير الخاصة لم تكن جيدة. على كل حال لن نطيل الحديث في ذلك لأن التصوير ليس أمرا مهما في الأجهزة اللوحية عكس الهواتف.

الواجهة و نظام التشغيل
من الرائع جدا أن نجد سوني مواكبة لأخر تحديثات أندرويد من البداية، فهذا اللوحي يستخدم نظام أندرويد 4.4.2 و المعروف بالكتكات. بالتأكيد سوني ستقوم بإضافة تعديلاتها الخاصة على الواجهة، و من قام بتجربة أي من هواتف سوني الأخيرة سيكون الأمر بالنسبه له مألوفا. بعض التعديلات ستكون مثل الوصول للإعدادات السريعة لأمور مثل الواي فاي و البلوتوث عن طريق الشريط المنزلق من الأعلى. سوني أيضا بعض التطبيقات الخاصة بها مثل تطبيق الفيديو و الصور.

xperia-z2-tablet-04

سوني على صعيد آخر أضافت الكثير من الخصائص و المزايا للجهاز. هناك إمكانية إستخدام يد تحكم دوالك شوك 3 الخاصة بالبلايستيشن للتحكم ببعض الألعاب على اللوحي. أيضا يمكنك استخدام NFC لعرض الصور على شاشات برافيا مباشرة عبر ملامسة جهازك اللوحي بريموت التحكم الخاص بتلفاز برافيا المتوفق. اللوحي أيضا يدعم طرق إتصال أخرى مثل dlna و MHL لتشغيل الشاشة على التلفزيون.

الأداء و البطارية
مثل كثير من الأجهزة الحديثة هذه الأيام فإن جهاز سوني الجديد سيستخدم معالج سنابدراجون 801 الأسرع حاليا، و هو معالج رباعي النواة و بسرعة 2.3 جيجا هرتز. هناك 3GB من الذاكرة العشوائية، أما الذاكرة التخزينية الداخلية فهي 16GB و يمكن ترقيتها عبر منفذ الذاكرة الخارجية حتى 128GB. مع كل هذا العتاد فإن اللوحي جاهز لتقديم أداء سريع جدا و سلس، و كذلك كانت تجربتنا.

اللوحي يحمل بداخله بطارية بقدرة 6,000 ميلي امبير، و قد تكون ليست بالكبيرة مقارنة ببطاريات لوحيات ساموسنج و أبل الأخيرة، لكن أثناء تجربتنا كانت النتائج جيدة. اللوحي استحمل أكثر من يومين من الإستخدام البسيط مع الواي فاي، و في تشغيل الفيديو فإن إستهلاك البطارية جيدا جدا، و يمكن للوحي الإستمرار حتى 13 ساعة من تشغيل الفيديو.

xperia-z2-tablet-01

الخلاصة
إن كنت تبحث عن لوحي للتسلية بشكل عام، مثل مشاهدة الأفلام و السماع للصوتيات و اللعب فإن Xperia Z2 Tablet يوظف نفسه بشكل رائع لتأدية هذه المهام. المواد التصنيعية للوحي تقيه من الغبار و الماء، لكن بسبب نحفه الشديد و ظهره البلاستيكي فإنه قد لا يتحمل صدمات كبيرة، فبالتالي هو غير مناسب لمن يبحث عن لوحي للعمل أو للإستخدام الشديد.

أكبر إنجاز لسوني في الجهاز كانت الشاشة، و خصوصا أن الشركة كانت تقدم شاشات غير مقنعة في الماضي مقارنة بالمنافسة، و تقنية IPS أثبتت جدارتها في هذا المجال. المواصفات التقنية العالية أسهمت في تقديم أداء سلس و سريع للجهاز. و رغم أن سوني لم تقدم شيء مثير على صعيد برمجي، الا أنها قدمت خصائص تواصل مع الأجهزة المختلفة مفيدة جدا مثل التلفزيونات و طرفيات التحكم.

قطعة تقنية جميلة جدا قدمتها سوني أبدعت في نحتها من الخارج و أتقنت صنعها من الداخل، مما نتج عنه أفضل لوحي من شركة سوني و أحد أفضل اللوحيات العاملة على نظام أندرويد.

9.0
الرأي النهائي
لوحي رائع و أفضل ما أنتجت سوني، و إنجاز خاص على صعيد جودة الشاشة، خيار رائع لمن يبحث عن لوحي أندرويد للإستخدام العام
الإيجابيات
شاشة رائعة خصوصا في عرض الألوان
نحيف جدا و خفيف
ضد الماء و الغبار
أداء سريع و سلس
السلبيات
مساحة كبيرة بين أطراف الشاشة و الجهاز
إنعكاسات الشاشة

مؤسس شركة DIGINATION و تحت لوائها موقعي إلكتروني و ترو جيمنج. أعشق ألعاب الفيديو و التقنية و أستمتع بصناعة المحتوى الرقمي و خدمة المتابع العربي لأكثر من 15 سنة.