أنظمة تشغيل

nokia-lumia-1520

بالعودة إلى الوراء قليلا، كانت هواتف البلاكبيري تعتبر الهواتف المحمولة المفضلة لدى الشركات. هذا بفضل نظام التشفير المعتمد في نظام البلاكبيري جنبا إلى جنب مع خدمة BlackBerry Entreprise Services التي تسمح للمشرفين في الشركات بمراقبة هواتف البلاكبيري عن بعد ومسحها في حالة أنها سرقت أو فقدت. ولكن هذه الأيام إتضح أن هواتف الويندوز فون قد بدأت تصبح الهواتف المفضلة لدى الشركات والمؤسسات.

وتأتينا هذه الأنباء من شركة IBM، والتي أكدت بأن هناك زيادة في الطلب على هواتف الويندوز فون. ويرجع ذلك إلى تكامل هذا النظام مع أنظمة تشغيل مايكروسوفت الأخرى والخدمات التابعة لهذه الأخيرة، وهذا قد يفسر لماذا تبقى هواتف الويندوز فون مفضلة على هواتف الاندرويد و iOS في سوق الشركات على الرغم من أن هذه المنصات هي التي تسيطر بشكل واضح على سوق الهواتف الذكية في الوقت الراهن. ووفقا للسيد Jim Szafranski الذي يشغل منصب نائب رئيس الخدمات لكبار العملاء في شركة IBM، فقد صرح بالقول:

تكنولوجيا المعلومات تحب مايكروسوفت وتحب الويندوز. لقد بذلت مايكروسوفت الكثير من الإستثمارات في أشياء مثل Active Directory و Exchange، ونتيجة لذلك أصبح لديهم الكثير من الإهتمام لرؤية منصة الويندوز فون يتم إستخدامها من قبل الموظفين. لا أعتقد بأن الجميع يريد الذهاب مع منصة الويندوز فون، ولكن الشركات تريد الذهاب مع ذلك.

في الواقع هذه التصريحات التي أدلت بها شركة IBM تعزز نوعا ما التقرير الصادر من شبكة Kantar World Panel والذي جاء فيه أن منصة الويندوز فون تعتبر منصة التشغيل الأسرع نموا في العالم، على الرغم من أننا لسنا متأكدين بكم ساهمت الشركات والمؤسسات في هذا النمو.

المصدر.