تلفزيونات

المحاولة الأولى في هذا المجال تحدثنا عنها نهاية العام الماضي، و فعلا أصدرت توشيبا أول تلفزيونات 3D لا تحتاج الى نظارات لكي تعمل في اليابان. المشكلة هنا أن التلفاز الجديد لم ينجح إطلاقا في اليابان، رغم أن أفضل موديل مبيعا منه لم يتعدى 500 وحدة من المبيعات. بالطبع يجب أن نأخذ في الحسبان أن التلفزيون ليس مغريا من ناحية المواصفات و السعر، فشاشته صغيرة و ذات 20 بوصة فقط، بالإضافة لكون سعره يصل الى 3000 دولار أي ما يقارب 11250 ريال\درهم.

يبدو واضحا أن الوضع الحالي ليس مناسبا لإصدار تلفزيونات 3D تعمل بدون نظارات، ليس قبل أن تستطيع الشركات تخفيض تكلفة إنتاجها و التمكن تقنيا من تنفيذها بحجم شاشات أكبر. أيضا هذا لا يعني أن اليابانيين ليسوا مهتمين بالتقنية ذاتها، فجهاز Nintendo 3DS يحصل على حجوزات كبيرة منذ إعلانه، و هو جهاز آخر يستطيع تقديم صورة ثلاثية الأبعاد بدون نظارات.