رأي محرري Electrony في iPad

- - أجهزة لوحية - 6,517 مشاهدة

الضجة التي ملئت عالم الإنترنت حول الأراء المختلفة عن جهاز Apple الجديد iPad لم تخفى عن الجميع. لذلك قام محررونا بذكر موقفهم من الجهاز الجديد بكل حيادية، و هنا نذكر لكم ما قالوا:

jobs



ثامر الغامدي:
كشفت Apple عن جهازها الجديد iPad الذي سبب ضجة كبيرة في عالم الإنترنت ومتابعي التقنية بشكل عام. جهاز iPad والذي قدمه السيد Steve Jobs للجمهور قدم به نظرة آبل الخاص بجعل عالم الاجهزة المحمولة يقدم بطريقة آبل الخاصة. قد يختلف البعض و يقولون أن الجهاز أبتعد عن كونه Tablet و أصبح كما يطلقون عليه بـ”iPhone XL” و لكن بنظرة بسيطة على ما يقدمه الجهاز من مواصفات نعرف وقتها أنه موجة لفئة خاصة كما هي فئات الحواسب المختلفة الموجه لفئتها. iPad يحاول أن يجمع قارئ الكتب الإلكترونية المتطور بطريقة تقديمه و مظهره و مكتبته مع مشغل موسيقى و فيديو متطور في جهاز لوحي يحمل قدرات تقنية عالية تجعله متفرداً في صفاته. أرى أن الجهاز سيقدم خدمات رائعة كنت بإنتظارها ومن ضمنها iBooks و غيرها من طريقة تصفح الإنترنت البسيطة و الممتعة أو حتى إستخدام الجهاز كمحرر شخصي لملعلوماتي الشخصية أو ملفاتي المكتبية، فتواجد iWork بطريقة مبسطة سيقدم لي العمل بسهولة على بعض أعمالي القصيرة و التي لا تحتاج عمل مكتبي طويل، تواجد تطبيقات الـApp Store المختلفة و توفر SDK تطويري لبرامج الجهاز سيجعل المطورين يعملون بشكل أفضل و يقدمون الافضل مستقبلاً لدعم القدرات الكبيرة التي يحملها الجهاز بداخله. iPad من وجهة نظري سيصبح ركيزة لمنتجات Apple المستقبلية و سيكون له جمهوره الذي يريد جديده أولاً بأول في السنوات القادمة.


أحمد المصطفى:
في رأيي إن الجهاز مجرد جهاز آي فون كبير، لا أستطيع تصنيف الجهاز كجهاز تابلت عملي، لكن كقارئ إلكتروني فقد يكون الأفضل في حين صدوره، دعم الفلاش و تعدد المهام من أهم الأمور التي يفتقدها الجهاز ليكون الخيار الأول كجهاز محمول يعتمد عليه، فقدان دعم الفلاش يفقدك استخدام المتصفح لمشاهدة ملفات الفيديو مثلاً ، مع عدم وجود كاميرا في الجهاز كان بإمكان آبل استخدام المساحة الإضافية بزيادة حجم الشاشة، في رأيي ان استخدام نظام الآي فون المحدود الإمكانيات كان الخيار الأرخص للشركة، فقد كان بإمكانهم تطوير نسخة خفيفة من الـSnow Leopard ، لكن في النهاية إسم آبل كفيل بضمان بيع الجهاز بشكل مجنون مهما كان سعره، و بالطبع في المستقبل سيعود الثناء لستيف جوبز عندما تنتشر هذه الأجهزة مهما أختلفت بين الناس، لكن شخصياً أفضل أن انتظر الجيل الثاني من الجهاز لكن في الوقت نفسه أتوق لتجربة الجهاز لأنها في النهاية تجربةٌ لا بد منها.


حسن حمادة:
Apple وقبل كل إعلان جديد لها يتهافت الناس على أن يعرفوا ما ستقدم، تنتشر الإشاعات هنا وهناك ويضج بها الإنترنت، يترقب العشاق وغير العشاق للشركة ما ستعلن عنه بشغف كبير، وإن ما تهافت الناس عليه هذه المرة هو iPad، ربما تمنى الكثيرون لو حمل هذا الجهاز نظام Mac OS وبذلك يصبح حاسب لوحيا لمسيا متكاملا بدون لوحة مفاتيح خارجية، لكن Apple قدمت جهازا مبنيا على نظام iPhone OS، مما جعل الجهاز يحمل قيود معينة موجودة في جهاز iPhone هاتف Apple وجهاز iPod مشغل الوسائط الشهير، إن مستخدمي أجهزة آبل السابقين والمعتادين عليها لن يجدوا مشكلة في ذلك وقد يعجبهم الجهاز، بينما فضلتُ أن أطلق عليه جهازا محمولا للوسائط المتعددة، حجم iPad والمواصفات التقنية الأكثر تقدما يجعلانه شيء يتوسط جهاز iPod وأجهزة الحاسب اللوحية، سوف تستخدم شيء أشبه بالحاسب اللوحي ويفتقر إلى بعض المميزات التي كادت أن تجعله كذلك، هل هذا حقا ما تريده أم ستحبث عن أجهزة حاسب لوحية حقيقة؟ إن القرار راجع إليك. إن السعر موضوع آخر أيضا، فعلى الرغم من أن الجميع توقعوا أسعار مرتفعة أكثر مما ظهر إلا أن الكثيرين اعتبروه مرتفعا على الرغم من ابتدائه من 499$، وعلى الرغم من ذلك اعتقد أن سعره كان مناسبا خصوصا لو أخذنا بعين الاعتبار سعر جهاز iPod مقارنة بالفائدة الأعلى التي قد يقدمها iPad كسعة البطارية بالنسبة لحجمه وشاشته أو كونه وسيلة أفضل لمشاهدة الفيديو وتصفح الإنترنت وقراءة الكتب الإلكترونية. المشكلة ليست في Apple بل في من كان ينتظر إتيانها بمعجزة.


ريان مزين:
منذ الكشف الرسمي عن الجهاز وحال الناس منقسم إلى فريقين: متشوقون و متهكمون، لذلك قد أستطيع أن أصنف نفسي ضمن الفريق الأول لعدة أسباب سأذكرها في السطور القادمة، بدايةً لابد لنا أن نتذكر أن الـ iPad هو جهاز محمول متعدد الوسائط بالدرجة الأولى، فهو ليس ذلك الجهاز الذي يؤدي وظائف الحاسب الاَلي بشكل متكامل كما كان يتصوره البعض، أعتقد أن هذا المفهوم قد غاب عن الكثيرين منا ولذات السبب أُطلِقَت الأحكام المغلفة بخيبات الظن حول الجهاز، حالياً نحن نعيش حالةً من الطفرة في استخدام الأجهزة المحمولة و نشهد نضوجاً واضحاً في التوجه العام نحوها, لذلك أعتبره توقيتاً ممتازاً لظهور الـiPad في الساحة، انظر إليه من هذا الجانب: جهاز واحد يختصر لك عناء حمل عدة أجهزة في اَن واحد, قاريء إلكتروني ممتاز مدعم بخدمة iBooks، مشغل للوسائط بدرجة إمتياز، و لأعمالك نصيب مع حزمة الـiWork الموجودة في الجهاز وإن كانت بسيطة ولكنها “موجودة”، ولك أن تتخيل مدى جودة التطبيقات الداعمة للجهاز بمجرد إلقاء نظرة على التطبيقات الحالية المتواجدة على الـiPhone، كل ذلك يأتي بسعر مفاجيء ومناسب جداً ابتداءاً من 499 دولار، لدي معيار خاص بالأجهزة المحمولة وهو أن تكون عملية في الإستخدام، وأعتقد أن جهازنا هنا يحقق ذلك، على النقيض من ذلك نستطيع بسهولة أن نلاحظ بعض السلبيات التي تأتي في مقدمتها غياب دعم تشغيل الفلاش و دعم تعدد المهام، هي مهمة بكل تأكيد ولكن تتفاوت أهميتها لدى كل مستخدم وفق متطلباته، كل جهاز له إيجابياته وسلبياته، ولا يوجد جهاز لا يوجد به سلبيات، ولكن بالطبع هنالك أجهزة إيجابياتها تطغى على سلبياتها، وهذا هو حال iPad .

المواضيع المنشورة تحت هذا الكاتب عبارة عن عمل مشترك من فريق تحرير إلكتروني.