Web

شعار hotfile
يعرف الكثيرون من المتابعين لحرب الكر والفر بين منتهكي حقوق الملكية والسلطات جمعية MPAA أو “جمعية الفيلم الأمريكي” التي أسهمت بشكل فاعل جدًا خلال السنوات الأخيرة في إغلاق الكثير من مواقع تبادل الملفات المقرصنة، ومطاردة العديد من كبار القراصنة قضائيًا.

آخر جبهات الجمعية كان مع موقع تبادل الملفات Hotfile، الذي برز نجمه في الآونة الأخيرة متفوقًا على مواقع كبيرة في هذا المجال مثل رابيدشير، وميجاأبلود، بسبب تساهله الكبير في قبول المواد التي تخرق حقوق الملكية، حيث أضحى الوسيط المفضل لمواقع تبادل هذه الملفات، حتى أصبح الموقع في أقل من عامين من بين أكثر 100 موقع زيارة على شبكة الإنترنت بحسب تصنيف أليكسا.

وفوجئ القائمون على الموقع بأنهم يواجهون دعاوى قضائية من شركات فوكس، وأستوديوهات يونيفرسال، وكولومبيا بيكتشرز، ووارنر بروس تتهمهم بالتعدي على حقوق مملوكة للغير وتسهيل تبادل ملفات مقرصنة.

ومن الممكن جدًا أن يؤدي ربح الجمعية للدعوى القضائية إلى إغلاق الموقع الذي يتخذ من جمهورية بنما مقرًا له نظرًا لأن خوادمه تقع في الولايات المتحدة.

[Ars Technica]