هواتف محمولة

iPhone 5s

آبل عموما هي شركة تجيد الإبقاء على كافة أمورها سرية، ولكن يبدو أنه في الأونة الأخيرة، وبالضبط في خضم معركتها القانونية ضد شركة سامسونج في الولايات المتحدة الأمريكية، فإن جميع أنواع المعلومات حول الشركتين على حد سواء خرجت إلى الأضواء، وهذا يعطينا لمحة عن ما كان يجري وراء كواليس كلا الشركتين.

آبل الآن هي عادة الشركة التي يريد الجميع أن يكون مثلها، على الرغم من أن النقاد ينتقصون من بعض منتجاتها وهذا أمر طبيعي في هذه الصناعة. ولسنوات طويلة تم إنتقاد شركة آبل بسبب إصرارها على تزويد هواتف iPhone بشاشات 3.5 إنش، بينما رفع المنافسين وخصوصا الشركات المصنعة لأجهزة الاندرويد من حجم شاشات هواتفها الذكية إلى أكثر من 6 إنش. وعندما قامت شركة آبل بإستطلاع أراء ملاك iPhone 5 في وقت مبكر، فقد إكتشفت الشركة بأن عملائها يريدون إجراء تغييرات على iPhone.

إستنادا إلى القائمة أدناه، فنحن نعتقد بأن لا شيء من ذلك هو مستغرب حقا لأن هذه المشاعر هي التي يتشاركها العديد من مستخدمي iPhone. ولكن يبدو أن الشيء الأول الذي يريده عملاء آبل هو زيادة عمر البطارية، ونحن على يقين من أن مستخدمي iPhone يرغبون جميعا بالحصول على هذه الميزة.

الشيء الثاني الذي يرغب به مستخدمي iPhone، على الرغم من أن هذا لا يستند فقط على ملاك الأوائل للـ iPhone 5 هو تحسين تطبيق خرائط آبل، وهذا ما لا يبدو مستغربا بالنظر إلى الكم الهائل من الأخطاء التي تم رصدها في هذه الخرائط. وبخصوص الشيء الثالث الذي يرغب به مستخدمي iPhone هو الحصول على شاشة أكبر، وربما هناك فرصة بأن تلبي آبل هذا الطلب في وقت لاحق من هذا العام، بحيث يشاع أن آبل تستعد للإعلان عن iPhone 6 في وقت لاحق من هذا العام مع شاشة بحجم 4.7 إنش.

الأشياء الأخرى التي يرغب عملاء آبل أن تكون متاحة في هواتف iPhone تشمل تغير منفذ Lightning، والقدرة على تخصيص هواتفهم، وتحسين المساعد الشخصي الإفتراضي Siri، وجعل iPhone أقل هشاشة. وكما قلنا من قبل، هذه قائمة بالتغييرات التي يطالب بها عملاء آبل في iPhone، وهي في الحقيقة مطالب ليست بالمثيرة للإستغراب، ونحن نأمل أن تكون آبل قد إستمعت لعملائها، وقررت إجراء بعض التغييرات على iOS 8 و iPhone 6.

المصدر.