الأخبار

ما يقارب ألف موظف في شركة نوكيا غادروا مكاتبهم و ساروا في مظاهرات إعتراضا على التعاون الأخير مع مايكروسوفت لتبني نظام ويندوز فون 7. الكثير من هؤلاء الموظفين يعملون حاليا على نظام سيمبيان الذي أصبح مجهول المصير داخل أروقة الشركة. كما يبدو حاليا فإن هؤلاء الموظفين قد تكون وظائفهم مهددة بالخطر اذا ما تم إعتماد نظام ويندوز فون 7 لتشغيل هواتف نوكيا و أصبح هو المسار الرئيسي للشركة.

في الحقيقة هؤلاء الموظفين يثيرون الحزن، السؤال الحقيقي هو: من سيقوم بتوظيف أشخاص خبرتهم عبارة عن العمل على سيمبيان؟