صينيان يموتان وهم يحاولان إنقاذ هاتفهم النقال في أغبى قصة قد تسمعها

- - هواتف محمولة - 4,300 مشاهدة

cesspit

الحوادث المتعلقة بالهواتف تزداد في كل فترة، و للأسف الضحية يكون فيها الإنسان. الحادثة الجديدة التي تتعلق بالهواتف و الذي راح ضحيتها شخصان من الصين، قد تكون هي الأقرف و الأغبى في تاريخ. القصة تعود لإمرأة كانت تستخدم حمام عمومي ( أكرمكم الله )، و هذا الحمام على ما يبدوا و أنه عبارة عن فتحة لحوض المجاري. الإمرأة أسقطت هاتفها بالخطأ بالداخل، و قد تظن بأن وقوع هاتف يبلغ سعره 300$ لا يستحق المجازفة؟ إذاً أنت على خطأ.

حيث أتى زوج Henan و قام بالقفز في أقرف بقعة على وجه الأرض، و ذلك لكي يحاول أن يحصل على الهاتف، و ياليته إستطاع أن يمسك بالهاتف. لكن يبدوا و أن الهاتف ذو قيمة عالية، فزوجة الأب قامت بالقفز في المجاري كذلك، و لم تتمكن هي الأخرى في مسك الهاتف. لكن لماذا لا نقوم بتجربة أخرى؟ الإمرأة نفسها قامت بالقفز كذلك، و مع فشلها، و لكن أب الزوج قام بدعوة إثنين من الجيارن لإنقاذ هذا الهاتف الرائع، و للأسف، فالشخصان أغمى عليهما بداخل المجاري.

و في النهاية، اتى رجل عاقل و سحبهم. الزوج و زوجة الأب توفيا بسبب الإختناق، الإمرأة التي أسقطت الهاتف و أحدى الجيران تم نقلهم للعناية المركزة. السؤال هو، هل وصلنا لهذه المرحلة من المخاطرة بحياتنا من أجل هاتف عادي و بهذه الطريقة؟

المصدر.

مواضيع: