حواسيب محمولة

Galaxy Note 4

قامت شركة سامسونج بعقد مؤتمر خاص بها للحديث عن التقرير المالي للشركة قبل بضعة أيام في كوريا، وفي هذا المؤتمر أعلن نائب رئيس شركة سامسونج السيد Kim Hyun-joon أن الهاتف Galaxy Note 4 إستطاع أن يتفوق على Galaxy Note 3 في كل من أمريكا الشمالية أوروبا فيما يخص الوحدات المباعة في هذه الفترة من العام. وقبل بضعة أسابيع مضت ظهر تقرير مثير للإهتمام أفاد بأن شركة سامسونج تمكنت من بيع 4.5 مليون وحدة من Galaxy Note 4، وهي مبيعات أقل بنحو 500 آلف وحدة من المبيعات التي حققها الهاتف Galaxy Note 3 في نفس الفترة الزمنية. ولكن التصريحات الأخيرة التي أدلى بها السيد Kim Hyun-joon تظهر أن أوضاع Galaxy Note 4 ليست قاتمة كما قد يتوقع البعض.

سامسونج بحاجة حقا لأن يحقق Galaxy Note 4 مبيعات كبيرة جدا في الربع الرابع من هذا العام خصوصا وأن الشركة أمضت الكثير من الوقت في عملية تطوير هذا الهاتف الرائع والذي أتى أخيرا بإطار من المعدن على الرغم من أنه لا يزال يحتفظ ببعض البلاستيك في الواجهة الخلفية، كما أن الشركة الكورية قامت بتزويد هذا الهاتف بتصميم مختلف نوعا ما وبشاشة Super AMOLED مع ألوان دقيقة، فضلا عن إضافة المزيد من الوظائف إلى القلم S Pen.

على ما يبدو، فإن هذا الجهد الكبير الذي وضعته شركة سامسونج في الهاتف Galaxy Note 4 بدأ يوتي ثماره على الرغم من أنه لم يتم الكشف حتى الآن عن عدد الوحدات المباعة من هذا الهاتف، ولكن من الواضح أن المبيعات يجب أن تكون على مقربة أو أعلى من 5 ملايين وحدة. وهذه المبيعات بالتأكيد لا تكفي لإنقاذ عائدات شركة سامسونج، ومع ذلك فإنها لا تزال بداية جيدة. وتجدر الإشارة إلى أن شركة سامسونج إعترفت بأنها فشلت في مواكبة الإتجاهات الناشئة في السوق، مما أدى إلى سقوطها هذا العام فيما يخص المبيعات مما يعني أنها في حاجة إلى تغيير الإتجاهات قليلا، إذا كانت ترغب بالبقاء في أعلى الهرم. وكانت الخطوة الأولى في ذلك إصدار الهاتف Galaxy Alpha وإتباعه بالهاتفين Galaxy A3 و Galaxy A5، وجميع هذه الهواتف تمتاز بالإطار المعدني المصنوع من الألومنيوم وبالنحافة المثيرة للإعجاب مما يجعلها تستهدف المستخدمين الأصغر سنا. ويتردد الآن بأن شركة سامسونج هي أيضا على وشك إعادة تصميم Galaxy S6 من الصفر لتعيد إسمها إلى سابق أمجاده.

المصدر.