من هنا وهناك

Sony Company

في الأسبوع الماضي تردد أن شركة Sony Pictures تعرضت لعملية إختراق ضخمة من قبل مجموعة تطلق على نفسها إسم Guardians of Peace. وقد قامت هذه المجموعة بعرض طلباتها كما أنها هددت بنشر بيانات مسروقة من الأنظمة الداخلية للشركة. حسنا، على ما يبدو فإن مجموعة Guardians of Peace قامت بالفعل بتنفيذ تلك التهديدات والقائمين على شركة Sony Pictures ليسوا سعداء للغاية حول هذا الموضوع.

في الواقع، لقد قامت مجموعة Guardians of Peace بتسريب مجموعة من نسخ DVD الخاصة بأفلام Sony الجديد على شبكة الإنترنت. ويعتقد أن القراصنة يمتلكون أيضا العديد من المعلومات الحساسة الخاصة بالشركة. ويمكن أن تشمل هذه الوثائق المسروقة معلومات التأشيرة وجواز السفر للمسؤولين التنفيذيين وطاقم العمل في شركة Sony Pictures والذي يعمل على مشاريع الشركة، فضلا عن الوثائق المتعلقة بالمحاسبة والبحوث، إضافة إلى الرسائل الإلكترونية الحساسة الخاصة بالشركة، وما إلى ذلك من الامور الأخرى. لذلك فإن عملية الإختراق الأخيرة ليست خسارة للمال فقط، وإنما معلومات الناس الحساسة معرضة للخطر كذلك.

هذا بطبيعة الحال ليس خبرا سارا لشركة Sony. واحد من الأفلام التي تم تسريبها لا يزال في بعض قاعات السينما، والفيلم المقصود هنا هو Fury الذي يلعب فيه الممثل الشهير Brad Pitt دور البطولة، وهذا الفيلم هو الآن الفيلم الثاني الأكثر تحميلا بين مستخدمي موقع Pirates Bay. وتشمل الأفلام الأخرى التي تم تسريبها حتى الآن كل من Still Alice و Mr Turner and Annie ولم يتم حتى الآن إصدار أي من هذين الفيلمين بشكل رسمي من قبل شركة Sony Pictures. ومن شأن الفيلم الجديد To Write Love on Her Arms أن شيق طريقه هو الأخر إلى الويب مع العلم بأنه كان من المقرر أن يتم إصدار الفيلم بشكل رسمي في شهر مارس من العام المقبل. وفي حالة إذا حدث هذا الأمر، فمن شأنه أن يكلف شركة Sony Pictures الكثير من المال. وهناك تكهنات حول وجود صلة محتملة مع كوريا الشمالية، والتي كانت قد هددت برد ” بلا رحمة ” إذا أصدرت شركة Sony فيلم The Information، والذي كان يجسد قصة إثنين من الصحفيين تم إختيارهم من قبل وكالة المخابرات الأمريكية لإغتيال الزعيم الكوري الشمالي Kim Jong-Un.

المصدر.