إتصالات

خدمة التلفزيون التفاعلي “انفجن” من STC كانت محصورة فقط على ثلاث مدن و هي الدمام و الرياض و جدة. لكن كل ذلك سيتغير الآن حيث أعلنت الإتصالات بشكل رسمي إنطلاقها في 9 مدن إضافية، هذه المدن هي مكة المكرمة، المدينة المنورة، الطائف، أبها، بريدة، عنيزة، الجبيل والإحساء، و جازان. هذه الخدمة لمن لا يعرفها تسمح للمستخدم بالحصول على القنوات التلفزيونية عن طريق اتصال الإنترنت الخاص به فقط، و يأتي مع ذلك مزايا إضافية مثل إيقاف البث و تأجيله و إعادة أي شيء من السبعة أيام الماضية. يمكنكم قراءة البيان الصحفي الكامل في الأسفل:

سجَّلت الاتصالات السعودية نجاحاً جديداً بتوفير خدمة التلفزيون التفاعلي المطوَّر (انفجن) في (9) مناطق جديدة على مستوى المملكة هي: (مكة المكرمة، المدينة المنورة، الطائف، أبها، بريدة، عنيزة، الجبيل والإحساء، وجازان) إضافة إلى المناطق الثلاث: (الرياض، جدة، الدمام) متيحاً لعملائها في خدمة آفاق DSL شامل مشاهدة المحتوى المرئي (قنوات تلفزيونية فضائية، برامج رياضية وثقافية، وأفلام وثائقية وفيديو وغيرها) بطريقة تفاعلية رائعة على شاشة التلفزيون بجودة ووضوح عاليتين من خلال الاتصال بالانترنت مع التمتع بكامل مزايا (انفجن) الحصرية.

وأكدت الشركة أن توفير خدمة التلفزيون التفاعلي المطوَّر (انفجن) بهذه المناطق يأتي تأكيداً لدورها في المضي قدماً بالمملكة لمصاف الدول المواكبة للتطور التقني الكبير الذي يشهده العالم في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات، كما يأتي تعزيزاً لحرصها الدائم لتلبية رغبات عملائها في الحصول على أفضل مشاهدة تلفزيونية، كما يشار إلى ان الطلب على الخدمة يواصل تسجيل معدلات نمو مرتفعة من قبل العملاء بعد نجاحها غير المسبوق في تغيير مفهوم المشاهدة التلفزيونية، وإحداث نقلة نوعية في البيت السعودي، إضافة إلى انفرادها بتقديم جميع باقات القنوات المشفرة بجودة وكفاءة عاليتين مع نقاء الصورة ووضوحها من خلال جهاز (انفجن) واحد دون الحاجة لأي أجهزة استقبال أخرى أو أطباق فضائية أو تمديدات، علاوة على تسجيل سبق في توفير تغطيات شاملة للأحداث والتطورات التي تشهدها عدد من دول المنطقة، وتمكين المستفيدين منها من مشاهدة أهم البطولات الرياضية وغيرها الكثير التي أهلتها لنيل ثقة واستحسان العملاء.