الأخبار

best-innovation2014

في كل عام تعمل الشركات على تقديم عدد من الإبتكارات في أجهزتها، و ذلك بهدف جلب المستخدمين لأجهزتهم عبر تفرد و تميز هذه الأجهزة بإبتكار قد يعجب أغلب المستهلكين. للأسف، مع أن عام 2013 كان مليئاً بالمنتجات المميزة و الذي حمل بعضها إبتكارات مهمة، إلا أنه في عام 2014 لم تبذل الشركات الجهد الازم لتقديم إبتكارات مهمة للمستهلك، لكن هنالك من قدم بعض الإبتكارات المميزة التي نحتاج بالفعل أن تكون حاضرة في الأجهزة المستقبلية من مختلف الشركات.

Galaxy Note Edge

galaxy-note-edge

صحيح أن أداء سامسونج كان سيئاً هذا العام، إلا أن الشركة تمكنت من الإنفراد عن بقية الشركات بهذا الهاتف المميز. الجالكسي نوت إيدج و الذي يتميز بإمتلاك لشاشة منحنية، قد يكون بداية لعصر جديد من الهواتف الذكية، جيل طالما سمعنا عنه منذ سنوات. الشاشة المنحنية في النوت إيدج تعطي المستخدم الكثير من المميزات، كتمكين المستهلك من الإستفادة بأكبر قدر ممكن من الشاشة بوضع الأيقونات على الجنب بجانب إمكانية الوصول لعدد من الأدوات و التطبيقات الأساسية بسرعة و من دون الحاجة للخروج من التطبيق الذي تستخدمه أو البحث عن تطبيق معين

ربما الشاشة حالياً تفتقر للمميزات و الإمكانيات التي تجعلها مفيدة بشكل كبير، إلا إذا أهتم المطورين بتطوير أدوات تسمح للمستخدم من الإستفادة من هذه الشاشة، فإنها وبلا شك ستكون من أفضل الخصائص في الهواتف الذكية مستقبلاً، لكن ذلك لن يتحقق إلا بتوفير عدد أكبر من الهاتف في الأسواق و بأسعار معقولة بعض الشئ.

Intel Core M

Intel_Core_M

إنتل ليست شركة كبيرة في سوق الهواتف الذكية و الأجهزة اللوحية، لكنها هذا العام قدمت أحد أفضل الإبتكارات التي ستقدم تجربة مستخدم رائعة للغاية مستقبلاً. معالج إنتل الجديد و الذي يدعم نظام الويندوز 8، لا يحتاج لمروحة، ولا يحتاج كذلك لمساحة كبيرة بداخل أحشاء الجهاز، وهو ما يعني توفير أجهزة لوحية بنظام الويندوز لكن بنحافة و خفة أكبر عما توفره المعالجات السابقة، و هو ما يعني توفير أجهزة ويندوز بحجم أفضل من السابق و منافسة كلاً من الأندرويد و الـ ios. صحيح المعالج الجديد ليس بقوة عائلة الـ i، إلا أن ذلك لا ينقص من قوة و قدرات المعالج و تنفيذ المهام التي توكل إليه.

معالج الـ Core M الجديد هدفه الأول جعل أجهزة 2 في و حواسيب الـ Ultrabook أنحف و أخف وزناً، بجانب توفير لوحيات ويندوز منافسة من خلال الحجم. المعالج تم الكشف عنه هذا العام، إلا أن وصوله للمتاجر لن يكون إلا مع بداية 2015 حسب تصريح إنتل.

HTC DUO Camera

htc-one-m8-outdoors-aa-4-of-14-710x399

هنالك عدد من الهواتف الي توفر لك إمكانية إلتقاط صورة مع التركيز فقط إما على الأجسام القريبة أو البعيدة بعد إلتقاط الصورة، وهي خاصية متوفرة في الإس 5 و كاميرا جوجل الرسمية، لكن الحساس الجديد و المرفق في هاتف HTC ONE M8 أفضل بمراحل من مما تقدمه سامسونج و جوجل. فالحساس سيقوم بحساب المسافة الحقيقية للأجسام، و ذلك يتيح إمكانية إلتقاط الصور ثم التعديل عليها بكل سهولة و دون عناء، و بالطبع إمكانية التركيز بعد إلتقاط الصورة في هاتف HTC أفضل بمراحل من جميع ما تقدمه الهواتف الذكية المنافسة.

Moto 360

Moto360_Macro_alt1_with+text

الساعات الذكية ليست وليدة اللحظة، و لقد رأينا الكثير منها خلال الشهور الطويلة الماضية خصوصا من سامسونج و سوني. لكن بشكل عام لم تلقى الساعات الذكية ذلك الإهتمام الكبير، و لم تنطلق فعلا الى الآفاق التي يطمح لها مصنعوها. لكن موتورولا تقدمت للمنافسة بأسلوب مختلف عما فعله الآخرون، فبدلا أن تجعلها ساعة بشاشة مربعة كما جرى التقليد في مجال الشاشات، الا أنها قدمت شاشة دائرية، متجهة الى التقليد و العرف في مجال الساعات. الأمر كان منطقيا للكثير من المستخدمين، فهي منتج تقني ذكي، و في نفس الوقت تبدو فعلا كساعة واقعية.

ساعة Moto 360 جعلت الشركات أقرب بكثير مما يمكن أن تكون عليه الساعات الذكية مستقبلا. و هذا فعلا ما أرادته جوجل بكل تأكيد، خصوصا أنها تفعل ذلك كثيرا مع أنظمتها و كانت تريد أن تجعل الجميع يدرك ما يمكن أن يفعله نظام Android Ware.

iMac with 5K Retina

imac5kretina2-720x405

رغم أن البعض يعتبر أجهزة أبل مرتفعة الثمن مقارنة بالمنافسين، و رغم أنها تعمل على نظام حصري لشركة أبل، الا أن ذلك لم يمنع شركة أبل من التواجد بين أفضل الشركات المصنعة لأجهزة الحاسوب عالميا، متفوقة على شركات معروفة مثل Asus في حجم المبيعات. أبل في الواقع تبلي بشكل حسن في مجال الحواسيب، أو أجهزة ماك كما تحب تسميتها أبل. في الربع الثالث من هذا السنة حققت الشركة نموا في هذا القطاع بنسبة 9%. المميز في أجهزة أبل هو جودتها العالية و أدائها المتوازن و ندرة المشاكل التي يواجهها المستخدم.

هذا العام أبل فاجئتنا عند الكشف عن الجيل الجديد من أجهزة ماك المكتبية، فبينما يذهب الآخرون الى اتجاه تقديم شاشات 4K قدمت أبل دقة أكبر منتلك، حيث أصبح الآي ماك الجديدأول حاسوب بشاشة 5K في العالم. و دعوني أقول لكم أن هذه الشاشاة و بعد تجربة شخصية تقدم أداء يفوق التوقعات.

هذه كانت إختياراتنا لأبرز و أفضل الإبتكارات التي قدمت عام 2014، و الذي قد يكون بعضها بداية ثورة مقبلة في الأجهزة الإلكترونية المقبلة.