هواتف محمولة

iPhone SE

كما تعلمون جميعا على الأرجح، فقد قامت شركة آبل في الأسبوع الماضي بإزاحة الستار رسميا عن iPhone SE الجديد، وهو الهاتف الذي يهدف ليكون بديل مناسب لـ iPhone 6S لأولئك الذين يبحثون عن iPhone راقي مع شاشة أصغر. وبحسب ما ورد في الفترة الماضية، فيبدو أن الهاتف iPhone SE الجديد تلقى 3.4 مليون طلب مسبق في الصين، ومن المتوقع أن يتم بيع ما بين أربعة وخمسة ملايين وحدة من هذا الهاتف في الربع المالي الثاني للشركة. بسبب سعره المنخفض نوعا ما بالمقارنة مع هواتف iPhone S6 الحالية، فالهاتف iPhone SE يهدف إلى جذب عملاء الأندرويد.

ومع ذلك، بعض المصادر في سلسلة التوريد حذرت من كون iPhone SE الجديد لن يكون كافيا لمساعدة شركة آبل لتحسين الإنخفاض المتوقع في إيراداتها خلال الربع الثاني من سنتها المالية ( الربع الأول من السنة العادية ). لماذا يحدث هذا؟

واحد من الأسباب المحتملة له علاقة بكل من iPhone 6 و iPhone 6 Plus. في العام 2014، كانت شركة آبل قد واجهت بعض المشاكل في مواكبة الطلب بعد الإطلاق والكثير من المبيعات تم تأجيلها عن غير قصد إلى شهر يناير. وقد أدى ذلك إلى نمو مبالغ فيه في الربع الثاني من السنة المالية لشركة آبل والذي ينتهي في 31 مارس. أيضا، زيادة الحصة السوقية غير ممكنة، وآبل تجاوزت بالفعل توقعات السوق في هذا الصدد.

على أي حال، نحن لا نعرف أية أرقام بشأن وضعية السوق قبل أن تقوم شركة آبل بالإعلان عن نتائجها المالية للربع الثاني من سنتها المالية 2016 في اليوم 25 من شهر أبريل الجاري.