محاكم

ios-malware-1-2

بالأمس سمعنا بأن شركة آبل تتطلع لمعرفة كيف تمكن مكتب التحقيقات الفدرالي من فتح هاتف iPhone 5C الخاص بمطلق النار في حادثة سان برناردينو، ووزارة العدل الأمريكية أخذت شركة آبل إلى المحكمة من أجل فتح هواتف أخرى.

الآن يبدو أن مكتب التحقيقات الفدرالي قد يساعد أيضا الهيئات القانونية الأخرى في فتح هواتف iPhone، وآخر واحد متعلق بقضية قتل في ولاية أركنساس. ووفقا لتقرير جديد صدر مؤخرا من ABC News، فيبدو أن مكتب التحقيقات الفدرالي وافق على المساعدة في فتح iPhone و iPod مملوكان من قبل إثنين من المشتبه بهم في قضية قتل بمدينة أركنساس الأمريكية ويتعلق الأمر هنا بكل من Hunter Drexler ذو 18 عاما و Justin Staton ذو 15 عاما.

ليس من الواضح حتى الآن ما هو إصدار iPhone الذي ينوي مكتب التحقيقات الفدرالي فتحه في هذه القضية الأخيرة مع العلم بأن هاتف iPhone في قضية سان برناردينو والذي إستطاع مكتب التحقيقات الفدرالي فتحه مؤخرا كان من نوع iPhone 5C.

وافق مكتب التحقيقات الفدرالي يوم الأربعاء الماضي على مساعدة المدعي العام في مدينة أركنساس لفتح iPhone و iPod المملوكين من قبل المراهقين المتهمين بقتل زوجين بعد أيام فقط من إعلان نفس الهيئة الإتحادية عن تمكنها من فتح هاتف iPhone 5C الخاص بمطلق النار في حادثة سان برناردينو.

آبل سترغب بطبيعة الحال في معرفة ما هي إصدارات iPhone التي كان مكتب التحقيقات الفدرالي قادرا على فتحها من أجل مواصلة التحقيق لمعرفة كيف تم إختراق هذه الهواتف من أجل إصلاح هذه الثغرات المستغلة في هواتف iPhone المستقبلية.