هواتف محمولة

Samsung Company

وفقا لتقرير جديد صدر مؤخرا من مؤسسة TrendForce المتخصصة في بحوث السوق، فيبدو سوق الهواتف الذكية وصل إلى مرحلة التشبع بعدما إتضح أن الشحنات العالمية تراجعت بنسبة 1.3% في الربع الأول من هذا العام بالمقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي لتصل عدد شحنات الهواتف الذكية في هذا الربع إلى 292 مليون وحدة.

مبيعات شركة سامسونج في الربع الأول شهدت نموا بنسبة 5.7 في المئة بالمقارنة مع الربع الأول من العام الماضي. في الواقع، لقد تمكنت الشركة الكورية من شحن 81 مليون هاتف ذكي. هواتف Galaxy S7 التي تم إصدارها حديثا ساعدت في زيادة مبيعات الشركة، والهواتف الذكية المنخفضة السعر مثل Galaxy J Series ساعدت شركة سامسونج على زيادة مبيعاتها في الصين وكذلك على الصعيد العالمي، وتتوقع مؤسسة TrendForce أن تواصل مبيعات سامسونج مسارها التصاعدي.

المنافسة الرئيسية لشركة سامسونج، ونقصد هنا بطبيعة الحال شركة آبل شهدت إنخفاضا ملحوظا بنسبة 6.5 في المئة بالمقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي، ولكن يجب الأخذ بعين الإعتبار أن هذا الربع لا يشمل مبيعات iPhone SE. وهذا يعني أن شركة آبل لم تشحن سوى نصف الهواتف الذكية التي قامت شركة سامسونج بشحنها في هذا الربع. ومن المتوقع أن يرفع الهاتف iPhone SE مبيعات شركة آبل في الربع الثاني إلى حين وصول هواتف iPhone 7.

عملية الإبتكار المتواصلة التي تقوم بها شركة LG لا تجدي نفعا. الشركة الكورية شحنت هواتف ذكية أعلى بقليل من العام الماضي، ولكنها لا تزال مبيعات منخفضة بالمقارنة مع الربع السابق، ونتيجة لذلك فهي لا تزال الشركة السادسة الأكثر مبيعا للهواتف الذكية على الصعيد العالمي.

وبالنسبة للشركات الصينية، فقد إستطاعت تجاوز العاصفة بشكل جيد جدا، وشهدت شحناتها مجتمعة نموا قويا، على الرغم من تباطؤ الإقتصاد العالمي. وهي شحنت هواتف ذكية أكثر من شحنات سامسونج وآبل مجتمعة لأول مرة على الإطلاق.

تم قيادة المبيعات بسبب الطلب على هواتف 4G في الصين، ونمو مبيعات الهواتف الذكية في الهند. وحتى مع ذلك، الشحنات في الربع الأول من هذا العام شهدت إنخفاضا بنحو 27 مليون وحدة ( 20% ) بالمقارنة مع الربع الرابع من العام الماضي. وبخصوص شركة Huawei، فهي لا تزال تحتفظ بالصدارة في بلدها الأم، وبالمركز الثالث على الصعيد العالمي. ومع ذلك، تقول مؤسسة TrendForce أنها لا تعتقد بأن شركة Huawei ستكون قادرة على تجاوز شركة آبل على الصعيد العالمي.

إستطاعت شركة Lenovo إزاحة شركة Xiaomi من مرتبتها الرابعة بعدما تمكنت من شحن 17 مليون هاتف ذكي في الوقت الذي إكتفت فيه شركة Xiaomi بشحن 16 مليون هاتف ذكي. وبالنسبة لشركة TCL والتي يعرفها غالبيتكم بإسم Alcatel تعد الآن رابع أكبر شركة صينية مصنعة للهواتف الذكية، وتليها كل من Oppo و Vivo في المرتبتين الخامسة والسادسة على التوالي.