أنظمة تشغيل

Windows-10-on-phones_2

هذا ليس شيئا ستسعد شركة مايكروسوفت لسماعه. وعلى الرغم من المحاولات المتكررة لإيجاد موطئ قدم لها في سوق أنظمة تشغيل الحواسيب المحمولة، فيبدو أن الشركة الأمريكية لا تزال تواصل التراجع لحساب أنظمة التشغيل الأخرى مثل الأندرويد و iOS. وعلى الرغم من إرتفاع المبيعات العالمية للهواتف الذكية بنسبة 4 في المئة في الربع الأخير، فيبدو أن حصة الويندوز فون تراجعت إلى أقل من 1 في المئة. عدم وجود هواتف Lumia جديدة من مايكروسوفت هي المسؤولة جزئيا على هذا الأداء الرديء.

أحدث البيانات الصادرة من مؤسسة Gartner المتخصصة في بحوث السوق توضح بأنه تم بيع 2.4 مليو هاتف Windows Phone في الربع الأخير، وهو ما يمثل 0.7 في المئة في السوق، وهذا ما يعد إنخفاضا بالمقارنة مع الربع نفسه من العام الماضي عندما تم بيع 2.5 في المئة من السوق.

مايكروسوفت لم تقم بالكثير من العمل في قطاع الهواتف الذكية في الأونة الأخيرة. وكما تعلمون على الأرجح، فقد قامت الشركة ببيع قسمها المسؤولة عن تطوير الهواتف المحمولة التقليدية لشركة فوكسكون في الأونة الأخير، والشائعات الأخيرة تشير إلى أن الشركة تخطط للتخلي نهائيا عن العلامة التجارية Lumia. ولكن هل ستخرج شركة مايكروسوفت تماما من سوق الهواتف الذكية؟

لا يبدو أن ذلك هو الحال، على الأقل حتى الآن. يتردد بأن شركة مايكروسوفت توجه للوحة الرسم لإعادة ترتيب أفكارها، ويقال بأن الشركة تعمل على هاتف رائد جديد يعرف حاليا بإسم Surface Phone من الممكن أن يصل في العام المقبل. وكما يمكنكم أن تتوقعوا، فمن المتوقع أن تستمر مشاكل مايكروسوفت في سوق الهواتف الذكية على المدى القصير إذا قررت عدم الكشف عن هواتف Lumia جديدة، ونظرا لعدم وجود العديد من الشركات المصنعة التي تتبنى نظام تشغيل مايكروسوفت، فمن المحتمل أن تواصل الحصة السوقية لنظام Windows Phone إنخفاضها.