الفيسبوك وتويتر تحاول إغراء نجوم اليوتيوب عن طريق العائدات من الإعلانات

- - Web - 2,298 مشاهدة

youtube

من المؤكد أن بعض مبدعي اليوتيوب يستخدمون الفيسبوك وتويتر و Snapchat و Instagram، ولكن عندما يتعلق الأمر بنشر المحتوى الفعلي والمهم، فدائما ما يلجؤون إلى اليوتيوب بفضل العائدات التي يحصلون عليها مقابل الإعلانات، لذلك فمن السهل أن نفهم لماذا يختار مبدعي اليوتيوب منصة مشاركة الفيديوهات التابعة لشركة جوجل لرفع المحتوى الخاص بهم.

على الرغم من أن شبكة الفيسبوك تعد منصة أكثر كفاءة لبعض عشاق الفيديوهات، فللآسف لا يمكنهم الحصول على المال نتيجة لهذه الفيديوهات، على الأقل حتى الآن لأنه وفقا لتقرير جديد صدر مؤخرا من موقع Bloomberg، فيبدو أن كل من الفيسبوك وتوير تحاولان على ما يبدو إقناع نجوم اليوتيوب الذين يحظون بشعبية كبيرة جدا لمشاركة فيديوهاتهم على الشبكات الإجتماعية الخاصة بهم عن طريق إغرائهم بالعائدات من الإعلانات.

هذا ما تم تأكيده بالفعل من قبل كل من الفيسبوك وتويتر. ووفقا للسيد Mike Park والذي يشغل منصب رئيس قسم شراكات المحتوى في شركة تويتر، فقد أوضح بأن الشركة تخطط لإطلاق برنامج جديد لتقسيم حصة العائدات يدعى Amplify، وهو البرنامج الذي سيتيح لشبكة تويتر الحصول على 30 في المئة من العائدات من الإعلانات في حين سيذهب الباقي لصناع المحتوى. الفيسبوك من ناحية أخرى تحاول القيام بشيء مختلف.

هذا لأنه وفقا لموقع Bloomberg، الإعلانات التي تتخذ شكل مقاطع فيديو التي يتم تشغيلها تلقائيا يمكن أن يتم تخطيها من قبل المستخدمين، وهذا ما يعني عدم حصول صناع المحتوى على العائدات المطلوبة. وبدلا من ذلك تقوم الشركة حاليا بإعطاء الأموال مباشرة إلى صناع المحتوى، ولكن وفقا للسيد Fidji Simo والذي يشغل منصب رئيس المحتوى المرئي المتحرك في الفيسبوك، فيبدو أن الشركة تعمل على نموذج جديد يناسب أكثر صناع المحتوى.

الآن، يتبقى أن نرى ما إذا كانت شركتي الفيسبوك وتويتر ستنجح في مساعيها، على الرغم من أن المهمة تبدو صعبة جدا بالنظر إلى أن موقع اليوتيوب أصبح منصة مشاركة الفيديوهات الأكثر رسوخًا منذ سنوات عديدة.

 

شاب من المغرب يعشق التدوين الالكتروني وعاشق للتقنية بصفة عامة ومتابع لكل شئ له علاقة بالتكنولوجيا