من هنا وهناك

 

في الوقت الراهن، تقنية الشحن اللاسلكي ليست لاسلكية بنسبة 100%. تقنية الشحن اللاسلكي الحالية تغنيك عن الحاجة إلى ربط الهاتف بكابل الشاحن، ولكن لا تزال بحاجة إلى وضع الهاتف فوق وسادة الشحن اللاسلكي لكي تعمل. وفي بعض الحالات، تقنية الشحن اللاسلكي لا تكون عملية بالنظر إلى أنها تستغرق وقت أطول بالمقارنة مع تقنية الشحن السلكية.

لقد سمعنا شائعات بأن شركة آبل تعمل على تقنية شحن لاسلكية ” حقيقية “، ويبدو أن شركة Disney تعمل بدورها على تقنية الشحن اللاسلكي الخاصة بها. في الواقع، قسم الأبحاث في شركة Disney كشف مؤخرا عن نموذج أولي لغرفة تدعم تقنية الشحن اللاسلكي، وهي الغرفة التي تقول الشركة بأنها تستطيع توفير الطاقة لاسلكيا لأي جهاز في الغرفة طالما أنه يدعم تقنية الشحن اللاسلكي.

ما يعنيه هذا هو أن المستخدمين الذين يتوجدون في الغرفة سيكونون قادرين على شحن الأجهزة الخاصة بهم لاسلكيا دون أي كابلات أو أسلاك، أو قواعد الشحن. في حين شهدنا مفاهيم مماثلة في الماضي تعتمد على موجات الراديو لشحن الأجهزة، فالنموذجي الأولي المطور من قبل شركة Disney يستخدم ألواح الألومنيوم، والنحاس وأنابيب واسعة، وخمسة عشر مكثفا موضوعا وسط الأنبوب.

ووفقا للقسم Disney Research، فقد صرح بالقول : ” في هذا العمل نحن نقدم غرفة توفر خاصية الشحن اللاسلكي، ولكن ليس هناك سبب يمنعنا من تقليص الحجم إلى مربع صغير أو قاعدة شحن، أو رفع قدرات التقنية لتتلائم مع المنازل والمباني الكبيرة “. في وقت الراهن، هذا مجرد نموذج أولي أثبت أنه ناجح من الناحية العملية، ولكن مثلما قلنا Disney ليست هي أول شركة تتوصل إلى مثل هذا الحل، لذلك فمن الأسلم أن نفترض بأن مثل هذه الحلول هي ما يمكننا توقعه في المستقبل.