يمكن إستخدام الواقع الإفتراضي للتحكم في الروبوتات من قمرة قيادة إفتراضية

- - فيديو - 121 مشاهدة

تكنولوجيا الواقع الإفتراضي تعد المرشح الأوفر حظًا لكسب حب المستهلكين والمصنعين والمطورين على حد سواء عندما يتعلق الأمر بالترفيه، ولكن في الأونة الأخيرة لقد تم إكتشاف أن تكنولوجيا الواقع الإفتراضي يمكن أن تستخدم أيضت لأغراض تعليمية. على سبيل المثال، شركات مثل Walmart تستخدم تكنولوجيا الواقع الإفتراضي لتدريب الموظفين، في حين أجرت شركة جوجل بعض الدراسات لمعرفة ما إذا كان الواقع الإفتراضي يمكن أن يكون أكثر فائدة.

ومع ذلك، يبدو أن الباحثين في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا طوروا نظاما يستكشفون فيه إمكانية استخدام الواقع الافتراضي للتحكم في الروبوتات عبر قمرة إفتراضية للقيادة. ليس ذلك فحسب، بل هم يستخدمون الأجهزة والتكنولوجيا المتاحة في السوق اليوم، مثل خوذة Oculus Rift ومحرك Unity لتحقيق ذلك، الأمر الذي يعني في نهاية المطاف أنهم لا يسمحون فقط بالوصول إلى ذلك، ولكنهم يساعدون أيضا على تقليل التكاليف.

أساسا ما قام به معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا هو أنه في الواقع الإفتراضي، قاموا بإنشاء قمرة إفتراضية كاملة للقيادة مع مجموعة من المقابض التي ترتبط بالأيادي الروبوتية. من هناك سوف يستخدم المستخدم تلك المقابض الإفتراضية للتحكم في حركة المقابض الروبوتية في الحياة الواقعية. وهذا يعني أنه بدلا من النظر إلى الروبوت، فسوف يتم وضع المستخدمين داخل الروبوت نفسه، مما سيساعد على إعطاء المستخدمين فكرة أفضل ودرجة أكبر من السيطرة على حركات الروبوتات.

أنشأ الباحثون هذا النظام مع أخذ عمليات التصنيع بعين الإعتبار، وفي حالة الروبوت في خط التجميع حيث يمكن أن يواجه صعوبة، فمن الممكن للمستخدم التحكم في طريقة عمل هذا الروبوت بنفسه.

 

شاب من المغرب يعشق التدوين الالكتروني وعاشق للتقنية بصفة عامة ومتابع لكل شئ له علاقة بالتكنولوجيا