ألعاب إلكترونية

Nintendo Switch

أعلنت شركة ننتندو اليابانية في بيان إعلامي أن جهازها الهجين Nintendo Switch قد تمكن من التفوق على منافسيه في الأسواق الأمريكية ليكون جهاز الألعاب الأكثر مبيعاً خلال شهر سبتمبر، و ذلك استناداً على بيانات وكالة NPD المختصة في بحوث المبيعات هناك.

جهاز Nintendo Switch تمكن من كسب الصدارة أمام جهازي سوني و مايكروسوفت المنزليين PS4 و Xbox One من جديد، و الجهاز منذ صدوره في شهر مارس الفائت قد تمكن من تحقيق ذلك 5 مرات من أصل 7 أشهر، و في الحقيقة فإن نقص الشحنات المتواصل ربما منع الجهاز من الصدارة طوال هذه الفترة، في تفوّق كبير لهذا الجهاز و تجاوز الشركة لعثرة جهازها الفائت Wii U، و الذي فشل في الأسواق فشلاً ذريعاً.

هذا ليس كل شيء، حيث حصلنا على تأكيدات بأن أجهزة ننتندو التي تشتمل أيضاً على جهازها المحمول 3DS و أجهزتها الكلاسيكية المتمثلة في SNES Classic Edition و NES Classic Edition، قد استحوذت على ما نسبته ثلثي مبيعات العتاد بالكامل.

كانت شركة ننتندو اليابانية قد أطلقت جهازها الهجين Switch في الثالث من مارس الفائت، ليكون أول جهاز ألعاب يُمكن استخدامه كجهاز محمول مع شاشة بحجم 6.2 إنش و بدقة 720P، و كجهاز منزلي في ذات الوقت عند توصيله بالقاعدة المخصصة لذلك و بدقة عرض تصل إلى 1080P، و أتى الجهاز مع رقاقة Tegra X1 و ذاكرة عشوائية وصلت إلى 4 جيجابايت و سعة تخزين داخلية 32 جيجابايت.

الجهاز يُباع مقابل 300$.