تطبيقات و برامج

facebook-company

نحن نعلم بأن العديد منكم قد أجرى محادثات مع الأصدقاء في الحياة الواقعية، وقام بعد ذلك بفتح الفيسبوك أو إنستاجرام ليجد فجأة إعلانات ذات صلة بالموضوع الذي قام بمناقشته مع أصدقائه. البعض قد يعتقد بأن ذلك حدث عن طريق الصدفة، ولكن البعض الآخر يعتقد بأن الفيسبوك تستمع بطريقة ما إلى ما تتحدث عنه في الحياة الواقعية من خلال ميكروفون هاتفك الذكي.

سواء أكنت تؤمن بهذه النظرية أم لا، فهذه قصة مختلفة، ولكن الفيسبوك تريد تسوية الجدل الدائر حاليا حول هذا الموضوع وإلى الأبد. في الواقع، لقد أكد لنا نائب رئيس قسم الإعلانات في شركة الفيسبوك، السيد Rob Goldman عبر شبكة تويتر اليوم بأن الفيسبوك لا تستخدم ولم تستخدم أبدًا ميكروفونات الهواتف الذكية للتنصت على المستخدمين من أجل الإعلانات المستهدفة.

عندما سئل عما إذا كان هذا ينطبق أيضا على إنستاجرام، أجاب Rob Goldman بالإيجاب، بحيث أكد أن شبكة إنستاجرام لا تستخدم أيضا ميكروفونات الهواتف الذكية للتجسس على المستخدمين من أجل الإعلانات المستهدفة. في الآونة الأخيرة، بدأنا نرى كيف تقدم المزيد من الشركات ميزات الخصوصية إلى برامجها وخدماتها.

على سبيل المثال، قدمت شركة أبل ميزة جديدة للخصوصية للمتصفح Safari، وهي الميزة التي تقوم بحظر تتبع المستخدمين عبر الإنترنت، مما يعني أن تلك الإعلانات المستهدفة المزعجة لن تتبعك أثناء التصفح من موقع ويب إلى آخر، وهو أمر لم يكن المعلنون يشعرون بسعادة غامرة تجاهه. أما بالنسبة للفيسبوك وإنستاجرام، فهي لا تتنصت عليك.

المصدر.