هواتف محمولة

iPhone X

مع الهاتف iPhone X الجديد، قررت شركة آبل التخلص من مستشعر بصمات الأصابع Touch ID وإستبداله بتقنية التعرف الثلاثي الأبعاد على الوجه Face ID. وبطبيعة الحال، يبقى أن نرى ما إذا كان هذا التغيير في الأنظمة الأمنية البيومترية في محله، ولكن للآسف يبدو أن بعض الإختبارات الأولية لخاصية Face ID في الهاتف iPhone X لا تبدو إيجابية بشكل عام.

ووفقا لتقرير صدر مؤخرا من موقع Tom’s Guide، فقد إتضح أن تقنية التعرف على الوجه Face ID تعد أبطأ بشكل ملحوظ مقارنة بتقنية التعرف على بصمات الأصابع Touch ID. وللتأكد من صحة ذلك، قام موقع Tom’s Guide بإختبار هذه الميزة بإستخدام ساعة توقيت وإكتشف بأنه إستغرق 1.8 ثواني لفتح الهاتف iPhone X بإستخدام Face ID بعد الضغط على الزر الجانبي. وفي المقابل، إستغرق الأمر 91 جزء من الثانية فقط لفتح iPhone بإستخدام مستشعر بصمات الأصابع Touch ID.

ولكن الخبر السار هو أنه من الممكن تسريع ذلك الوقت من خلال تفعيل ميزة Raise to Wake وأيضا عن طريق السحب للأعلى على الشاشة في الوقت الذي تسحب فيه الهاتف نحوك. ومع ذلك، حتى عندما تم إجراء هذه التغييرات لا يزال يستغرق الهاتف iPhone X حوالي 1.48 ثانية ليفتح.

في حين أن الفرق هو أقل من ثانية، فإنه لا يزال فرق ملحوظ، وخاصة إذا كنت تفتح هاتفك عدة مرات في اليوم. هذا وحقيقة أن المستخدمين لا يملكون مستشعر بصمات الأصابع Touch ID كنظام آمني إحتياطي، فهذا الأمر يفرض على المستخدمين إختيار الإعتماد على تقنية Face ID أو رمز الأمان كخيارات. على الرغم من أن عادات الإستخدام تختلف من شخص لآخر، فمن يدري، ربما ستقوم شركة آبل بتحسين أداء خاصية Face ID من خلال تحسين الخوارزميات المسؤولة عن هذه الميزة في التحديثات المستقبلية، ولكن في الوقت الراهن، هذا ربما شيء ينبغي عليك أخذه بعين الإعتبار إذا كنت تفكر في شراء الهاتف iPhone X.