هواتف محمولة

iPhone X Face ID

كشفت شركة آبل عن الهاتف iPhone X في الشهر الماضي. وكما تعلمون على الأرجح، فهذا الهاتف يأتي مع ميزة أمنية جديدة تدعى Face ID، وهي الميزة التي تستخدم تقنية التعرف على الوجه للتحكم في الوصول إلى الجهاز. لتهدئة المخاوف المتعلقة بالخصوصية، قالت شركة آبل خلال الإعلان الرسمي عن هذا الهاتف بأنه يتم تخزين كافة البيانات المتعلقة بوجه المستخدم بشكل آمن في الجهاز نفسه. ومع ذلك، يشعر بعض خبراء الخصوصية بالقلق إزاء مشاركة آبل لبعض بيانات الوجه مع مطوري التطبيقات.

التقرير الصادر من وكالة الأنباء رويترز يشير إلى أن شركة آبل تسمح للمطورين بأخذ بعض بيانات الوجه من الجهاز طالما أنهم يوافقون على الحصول على إذن العميل وعدم بيع البيانات لأطراف ثالثة. وسيكون مطورين التطبيقات قادرين على إستخدام تلك البيانات لبناء ميزات جديدة للهاتف iPhone X.

البيانات التي يمكن أن تؤخذ من الهاتف مع إذن من المستخدم تشمل التمثيل البصري لوجه المستخدم وأكثر من 50 تعبيرات للوجه. يمكن إزالة البيانات من الهاتف وتخزينها على الخوادم الخاصة بالمطور. ويمكن أن تساعد في رصد عدد المرات التي يبتسم فيها المستخدمون، وعدد المرات التي يرمشون فيها، أو حتى عدد المرات التي يرفعون فيها الحاجب.

كما هو مفصل في الوثائق المتعلقة بنظام فتح الوجه والتي قدمتها شركة أبل للباحثين الأمنيين، فإن البيانات التي ستتاح للمطورين لا يمكن استخدامها لفتح الهاتف. وهذا يتطلب تمثيل رياضي لوجه المستخدم وليس مجرد خريطة بصرية. ومع ذلك، خبراء الخصوصية قلقون من أن المسوقين عديمي الضمير قد يستخدمون هذه البيانات لتتبع تعبيرات وجوه المستخدمين ردا على المحتوى أو الإعلانات على الرغم من أن هذا شيء ضد القواعد التعاقدية التي وضعتها شركة أبل.

كجزء من إتفاقها مع المطورين، فرضت شركة آبل على المطورين عدم استخدام بيانات الوجه من أجل الأغراض التسويقية والإعلانية. كما أنها منعت عليهم بيع البيانات لسماسرة البيانات أو الشركات المتخصصة في تحليل السوق. وضعت أبل عدة تدابير لضمان عدم إساءة استخدام البيانات، ولكن يبقى أن نرى مدى فعالية هذه التدابير.

المصدر.