هواتف محمولة

iPhone X TrueDepth Face ID

الرئيس التنفيذي لشركة آبل، السيد Tim Cook كان قد لمح في وقت سابق إلى أنه لا يمكن فتح Face ID في الهاتف iPhone X الجديد من قبل التوائم، ولكن إتضح الآن أنه يمكن للأبناء أيضا فتحه. هذا ما إكتشفته عائلة ماليك عندما فتح إبنها عمار البالغ من العمر 10 سنوات الـ iPhone X الخاص بوالدته.

هو لم يكن بحاجة إلى أي قناع ثلاثي الأبعاد والذي إستخدمه الباحثون سابقا لخداع خاصية Face ID في الهاتف iPhone X. هو فقط لديه جينات أمه والتي أثبتت أنها كانت كافية. في الفيديو أدناه يمكنك مشاهدة الأم والإبن يؤكدون ذلك للجميع أمام الكاميرا :

وتدعي شركة آبل أن فرصة أن يقوم شخص عشوائي بفتح الهاتف iPhone X بإستخدام خاصية Face ID هي 1 من مليون. وعلى سبيل المقارنة كانت هذه الفرصة مع مستشعر بصمات الأصابع Touch ID هي 1 من 50 آلف. قد يكون ذلك صحيحا بالنسبة لشخص عشوائي، ولكن من الواضح أن أفراد الأسرة لديهم فرصة أكبر بكثير.

أصدقاء عائلة مالك يقولون بأن عمار يشبه أكثر والده على الرغم من أن خاصية Face ID تقول عكس ذلك، فقد قيل بأنه يمكنه فتح iPhone X الخاص بوالدته، ولكن ليس iPhone X الخاص بوالده. على أي حال، يبدو أنك بحاجة إلى توخي الحذر عند أول إعداد لخاصية Face ID. القيام بذلك في الليل يمكن أن يؤثر على الدقة. عندما قامت والدة عمار بإعداد Face ID مرة أخرى ( في ضوء جيد هذه المرة )، لم يعد عمار قادرًا على خداع الهاتف.

في وقت سابق، قام زوج من الإخوة بنشر مقطع فيديو يقومان فيه بخداع Face ID، ولكن المشكلة في هذه الحالة ثبت أنها في PIN – أحد الأخوة يعرف PIN الخاص بشقيقه وإستخدمه لفتح الهاتف عدة مرات. في كل مرة يتم فيها فتح الهاتف بإستخدام PIN، فإن ميزة Face ID تتعرف على كلا الوجهين. ومع ذلك، تقول عائلة ماليك بأن إبنها عمار لا يعرف رقم PIN الخاص بوالدته.

المصدر.