ساعات ذكية

Apple Watch

في الربع الثالث من هذا العام، كانت شركة آبل مرة أخرى هي من تقود الطريق في سوق الاجهزة القابلة للإرتداء. الشركة بفضل ساعاتها الذكية Apple Watch نجحت في أن تقود هذا السوق في الربع الأول من هذا العام، ولكن تم تخطيها في الربع الثاني من هذا العام من قبل Xiaomi و Fitbit، ولكنها نجحت في العودة إلى الزعامة من جديد في الربع الثالث من هذا العام.

في حين قادت شركة آبل السوق في الربع الثالث من هذا العام، فقد حلت شركة Xiaomi في المرتبة الثانية، في حين حلت شركة Fitbit في المرتبة الثالثة. وتشير التقديرات إلى أن شركة آبل تمكنت من شحن 3.9 مليون وحدة في الفترة ما بين يوليو وسبتمبر. شركة Xiaomi نجحت في شحن 3.6 مليون وحدة خلال نفس الإطار الزمني، في حين قامت شركة Fitbit بشحن 3.5 مليون وحدة.

هذا يعني أن شركة آبل تستحوذ حاليا على 23 في المئة من سوق الأجهزة القابلة للإرتداء، وتليها شركة Xiaomi بحصة سوقية تبلغ 21 في المئة، وشركة Fitbit في المرتبة الثالثة بحصة سوقية تبلغ 20 في المئة. أما بخصوص المرتبة الرابعة، فقد كانت من نصيب شركة Huawei بحصة سوقية بلغت 6 في المئة مما يعني بأنها لن تشكل خطرًا على الشركات الثلاثة الأولى في المستقبل القريب. المرتبة الخامسة كانت من نصيب شركة سامسونج التي تبلغ حصتها السوقية 5%.

الساعة الذكية Apple Watch Series 3 ساعدت شركة آبل في الربع الثالث من هذا العام، وقد نجحت شركة آبل في بيع 800 آلف وحدة من هذه الساعة الذكية في هذه المدة الزمنية. ومع ذلك، فقد فشلت Apple Watch Series 3 في بلوغ الأهداف المسطرة في الربع الثالث من هذا العام، وهذا بسبب التوافر المحدود لهذه الساعة الذكية، على الأقل وفقا للمحللين.

في حين نمت مبيعات الساعات الذكية، فإن إسوارات اللياقة البدنية لم تبع بالسرعة المطلوبة، وبسبب ذلك تراجع سوق الأجهزة القابلة للإرتداء بشكل عام بنسبة 2 في المئة في الربع الثالث من هذا العام إلى 17.3 مليون وحدة.