هواتف محمولة

In November 2017, Intel announced substantial advances in its wireless product roadmap to accelerate the adoption of 5G. Intel’s early 5G silicon, the Intel® 5G Modem announced at CES 2017, is now successfully making calls over the 28GHz band. (Credit: Intel Corporation)

كما تعلمون جميعا على الأرجح، فشركة آبل تعتمد على رقاقات المودم المصنعة من قبل كل من كوالكوم و Intel في هواتف iPhone التابعة لها، ولكن وفقا لتقرير جديد صدر اليوم من موقع Fast Company، فيبدو أن هواتف iPhone المستقبلية ستستخدم رقاقات المودم المصنعة من قبل شركة Intel فقط. ويدعي التقرير بأن شركة آبل تعمل حاليا مع شركة Intel على مودم يدعم شبكات الجيل الخامس 5G من أجل هواتف iPhone المستقبلية.

الآن قد تفكر في أن هذا له علاقة بالنزاع القضائي الذي يجري حاليا بين آبل كوالكوم، وبينما قد يكون ذلك هو السبب المقترح في التقارير السابقة، فقد أشار التقرير الصادر اليوم من موقع Fast Company بأن هذا ليس هو السبب الوحيد، وإنما هناك أسباب أخرى مثل حقيقة أن شركة Intel مستعدة لتلبية إحتياجات آبل عندما يتعلق الأمر بتخصيص المكونات بطريقة لا تسمح بها شركة كوالكوم لشركة آبل.

يشير التقرير أيضا إلى أن شركة Intel لديها حاليا ” جيش صغير ” يعمل على رقاقات المودم التي تدعم شبكات الجيل الخامس 5G من أجل اللحاق بالمنافسة. وقبل ذلك، كانت هناك تقارير تفيد بأن هواتف iPhone القادمة هذا العام لن تدعم الشبكات الفائقة السرعة والتي توفر سرعة تحميل تصل إلى 1GB في الثانية، وعلى ما يبدو كان هذا بسبب القيود الموجودة في رقاقات المودم التابعة لشركة Intel، وهو ما يعني أنه حتى لو كانت هواتف iPhone المزودة برقاقات المودم التابعة لشركة كوالكوم قادرة على دعم تلك السرعة العالية، فإن شركة آبل قررت كبح قدرات المودم التابع لشركة كوالكوم لضمان تجربة إستخدام موحدة.

ومع ذلك، جميع المعلومات التي تم تداولها في هذا التقرير لم تكسب بعد صفة الرسمية، وبالتالي فمن الأفضل التعامل مع محتوى هذا التقرير بأقل قدر من الحماسة. عموما، سيتعين علينا الإنتظار حتى تصل هواتف iPhone المستقبلية وتفكيكها لنكتشف ما إذا قررت شركة آبل الإعتماد كليا على رقاقات المودم التابعة لشركة Intel أو الإعتماد بدلا من ذلك على مزيج يتألف من مودمات كوالكوم و Intel.