هواتف محمولة

Galaxy S8+

إستخدمت شركة سامسونج أنابيب تبديد الحرارة مع Galaxy S7، وقامت منذ ذلك الحين بإستخدامها في سلسلة هواتف Galaxy S Series و Galaxy Note Series. ووفقا لتقرير جديد صدر مؤخرا نقلا عن مصادر في سلسلة التوريد التابعة لشركة سامسونج، فيبدو أن الشركة الكورية الجنوبية ستواصل إستخدام أنابيب تبديد الحرارة في هواتفها الذكية الرائدة القادمة في العام المقبل.

أنابيب تبديد الحرارة تكلف المزيد من المال، ونتيجة لذلك تقوم شركة سامسونج بإستخدامها في هواتفها الذكية الرائدة فقط. هذا يبدو منطقيا بالنظر إلى أن الهواتف الذكية الرائدة تميل إلى أن تأتي مع معالجات أقوى وتحتاج إلى تبريد أكثر من غيرها. وبطبيعة الحال، هناك حلول بديلة لأنابيب تبديد الحرارة، مثل غرف البخار أو ما يعرف بـ ” Vapor Chambers “. هذا الحل يعتبر من أفضل الحلول لنقل الحرارة وهي تستخدم في معالجات الرسوميات الراقية. ومع ذلك، فهذا الحل يكلف أكثر من أنابيب تبديد الحرارة، وربما هناك عيب أكبر.

غرف البخار هي أكبر من أنابيب تبديد الحرارة، وهو ما يتعارض مع الإتجاه الحالي للهواتف الذكية التي تميل إلى أن تكون رقيقة. ومع ذلك، يمكن لبعض الشركات المصنعة الآن جعل غرف البخار رقيقة إلى حد 0.4mm. ويقال بأن العديد من الشركات المصنعة تختبر غرف البخار، ولكن ليست هناك حاليا أي شركة قامت بإستخدام هذه التكنولوجيا في هواتفها الذكية.

17-11-2017 15-01-42

غرف البخار تحظى بشعبية كبيرة على الحواسيب المحمولة، وخصوصا حواسيب الألعاب المحمولة الرقيقة التي تهدف لتقديم أداء مميز ولكن ليس على حساب السمك أو الوزن. حتى بعض حواسيب الألترابوك غير الموجهة للألعاب بدأت بإستخدام غرف البخار، مثل الحاسب المحمول Asus ZenBook Flip S الذي يبلغ سمكه 10.9mm.

وتعتقد نفس المصادر بأن هناك فرصة كبيرة جدًا بأن تستخدم غرف البخار في الهواتف الذكية الراقية القادمة في العام 2019.