من هنا وهناك

uber

إذا كنت تعرف شخص لديه تاريخ مع القيادة تحت تأثير المخدرات، أو القيادة بتهور، وتسبب في العديد من الحوادث في الماضي، فهل ستشعر بالأمان إذا كنت معه في نفس السيارة؟ هناك إحتمال أن لا تكون أفكارك ثابتة وهذا معقول تماما، وبالتالي يتوجب على خدمات سيارات الأجرة حسب الطلب مثل Uber و Lyft أخذ ذلك بعين الإعتبار أثناء توظيف السائقين.

لسوء الحظ يبدو أن بعض السائقين إستطاعوا أن يفلتوا من ذلك، لأن شركة Uber إضطرت لدفع غرامة مالية قدرها 8.9 مليون دولار أمريكي في ولاية كولورادو الأمريكية بسبب توظيفها لبعض السائقين المتهمين سابقا بجرائم جنائية أو لهم سوابق مع القيادة المتهورة. ويشمل ذلك السائقين الذين لديهم إدانات جنائية بسبب القيادة تحت تأثير المخدرات والكحول والقيادة المتهورة، أو في بعض الحالات هؤلاء السائقين تم إلغاء تراخيصهم أو تعليقها أو إلغاؤها، وهذا يعني أن شركة Uber لم تبحث في ماضي هؤلاء السائقين قبل توظيفهم.

بخصوص هذا الموضوع، صرح مدير لجنة الخدمات العامة في ولاية كولورادو، السيد Doug Dean بالقول : ” لقد قررنا أن شركة Uber لديها القدرة على التحقق من خلفية هؤلاء السائقين الذي تقوم بتوظيفهم لمعرفة ما إذا كانوا مؤهلين بموجب القانون، ولكن سمحت لهم بالقيادة على أي حال. هذه الإجراءات تضع سلامة الركاب في خطر شديد “.

وبخصوص نفس الموضوح، صرحت المتحدثة الرسمية بإسم شركة Uber، السيدة Stephanie Sedlak بالقول : ” اكتشفنا مؤخرا خطأ في العملية التي كانت غير متسقة مع قوانين ولاية كولورادو لخدمات سيارات الأجرة حسب الطلب، وتم الإبلاغ عن ذلك بشكل إستباقي من قبل لجنة الخدمات العامة في ولاية كولورادو. هذا الخطأ أثر على عدد قليل من السائقين واتخذنا على الفور إجراءات تصحيحية. في سياسات السلامة التي تعتمد عليها شركة Uber وقوانين ولاية كولورادو، يجب على السائقين الذين يملكون حق الوصول إلى تطبيق Uber الخضوع لعملية وطنية للتحقق من الخلفية. سنواصل العمل عن كثب مع لجنة الخدمات العامة لتفعيل الوصول الآمن والموثوق به لجميع سكان ولاية كولورادو “.