من هنا وهناك

Thinking Robot

قالت وزيرة الخارجية والمرشحة الرئاسية السابقة للولايات المتحدة الأمريكية، السيدة هيلاري كلينتون إن الولايات المتحدة الأمريكية ” غير مستعدة تماما ” للآثار الإجتماعية والإقتصادية للذكاء الإصطناعي. جاءت تصريحاتها فى مقابلة مع المضيف Hugh Hewitt في وقت سابق من هذا الأسبوع. وقالت إن العالم ” يتقدم الى عهد جديد من الذكاء الإصطناعى “، مضيفة أنه سيؤثر على كيفية عيشنا، وتفكيرنا، وإرتباطنا ببعضنا البعض.

وأشارت هيلاري كلينتون أيضا إلى أن بعض أذكى العقول على كوكب الأرض تدق ناقوس الخطر والذي لم يهتم به أحد. وقد حاولت بعض الشخصيات البارزة مثل Bill Gates و Steven Hawking و Elon Musk تركيز اهتمام العالم على المخاطر التي تشكلها تكنولوجيا الذكاء الإصطناعي. وقالت أن إنذارهم هو ” أن تكنولوجيا الذكاء الإصطناعي ليست صديقتنا “.

وذكرت هيلاري كلينتون بشكل خاص بأن تكنولوجيا الذكاء الإصطناعي ستؤثر على المراقبة الرقمية وأتمتة الوظائف. وقالت إن ” كل ما نعرفه وكل ما نقوم به وكل ما نكتبه قد يتم تسجيله في مكان ما “، مشيرة إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية بشكل خاص والعالم بشكل عام غير مستعد للتعامل مع تداعيات الأتمتة الكبيرة نتيجة للتقدم في مجال الذكاء الإصطناعي.

السيدة هيلاري كلينتون لم تذهب إلى حد سرد الكثير من التفاصيل حول السياسات التي ترغب في أن تنهجها الحكومة الأمريكية لأنها قالت أنه يتوجب على الحكومة التصرف بسرعة، وقد صرحت السيدة هيلاري كلينتون بالقول : ” كان هناك شيء أريد أن أفعله لو كنت رئيسة، وهو أن تكون هناك لجنة من نوع ما تضم أشخاصًا لديهم خبرة في مختلف المجالات ليقولوا لنا ما هي السياسة التي ينبغي أن تطبقها الولايات المتحدة الأمريكية على تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي “.